مستحضرات تجميل العيون تسد القنوات الدمعية - فيديو

صحة
نشر: 2020-01-27 19:30 آخر تحديث: 2020-01-27 19:30
تحرير: زينة العبد
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قالت أخصائية طب وجراحة العيون الدكتورة روان الفار، إن القناة الدمعية تصل بين الزاوية الداخلية للجفن السفلي من العين وبين الأنف، ولها دور في نقل الإفرازات والدموع التي تفرزها الغدة الدمعية.   

وأضافت  خلال مشاركتها في فقرة "دنيا الصحة" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أن انسداد القنوات الدمعية ينقسم إلى نوعين، الأول جزئي والآخر كلي، مشيرة أنه في كلا الحالتين يعاني المريض من إفراز للدموع بشكل مفرطة، وتهيج و احمرار، وإفرازات في المنطقة المحيطة بالعين، كما يعاني المصاب من انتفاخ دائم وآلام شديدة في الجزء الداخلي في العين، إذ أن بعض مستحضرات تجميل العيون تؤدي إلى انسداد القنوات الدمعية.

وأشارت إلى أن انسداد القنوات الدمعية عند الأطفال حديثي الولادة سببه خلقي، إذ أن 15% من الأطفال يولدون بقنوات دمعية غير مكتملة بشكل صحيح، مما يؤدي إلى ظهور غشاء رقيق حول القناة الدمعية في الأنف، والذي يتلاشى تلقائيا خلال الشهور الأولى من حياة الطفل، مُبينة أسباب أخرى لحدوث الانسداد، كـ عدم اكتمال نمو عظام الوجه، كما يحدث عند أطفال متلازمة داون، وقد يحدث عند كبار السن نتيجة التقدم في العمر، مؤديا إلى تضيق في القنوات الدمعية أو ترهل في ملتحمة العين.   


اقرأ أيضاً : ما سبب جفاف العيون؟


وأكدت أن علاج الانسداد يعتمد على التشخيص الصحيح للعين لمعرفة المسبب، يبدأ معالجته بمضاد الالتهاب وتغطية العين، ثم اللجوء إلى فتح الانسداد جراحيا تحت تخدير عام في حال لم يعالج بالأدوية، وقد يتم اللجوء إلى غسل العين أو قسطرة في القنوات الدمعية، خاصة عند كبار السن، أما في الحالات المستعصية فيتم اللجوء إلى الجراحة والمنظار، للسماح بمرور الدموع أو لفتح قنوات دمعية جديدة.   

 وفي السياق ذاته؛ أوضحت بعض المضاعفات التي تنتج عن انسداد القنوات الدمعية، مثل حدوث التهابات وندب مؤدية إلى تدميرها، ويمكن أن تؤدي إلى حصوات، مؤكدة على أهمية الوقاية من الأمراض التي تصيب العين، عن طريق غسل اليدين وتجنب فرك العيون.

أخبار ذات صلة

newsletter