قطيشات: الصوبات الأرخص سعرًا أقل أمانا.. فيديو

محليات
نشر: 2020-01-27 09:56 آخر تحديث: 2020-01-27 09:56
تحرير: زينة العبد
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أكد عميد الدفاع المدني المتقاعد محمد قطيشات أن الاستخدامات الخاطئة لوسائل التدفئة بجميع أشكالها، هي السبب في الحوادث التي تقع مسببة اختناق ووفيات.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة"أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" أن معدل الوفيات تراجع مقارنة بمعدل الحالات سابقا، إلا أن مجرد وقوع حوادث الاختناق يحمل المواطنين مسؤولية اتخاذ الإجراءات الواجب اتباعها عند استخدام المدفئات.

و أشار قطيشات إلى أن خطر المدفئات يكمن في مشاركتها للأفراد الأكسجين في المنزل، مما يستدعي توفير منافذ تقلل من تجمع الغاز في حال تسربه، وشبه ذوبان غاز أول أكسيد الكربون في الدم بذوبان السكر في الماء، مما يسبب تخدير الجسم و الاختناق.

و أكد على أن شراء الصوبات الرخيصة يعرض المواطن إلى مخاطر أكبر وأقل أمانا، بسبب تدني معايير الجودة المؤدية إلى ارتخاء في جلدة الجرة، والذي بدوره يؤدي إلى تسرب.


اقرأ أيضاً : شهود عيان يروون تفاصيل فاجعة عائلة توفيت اختناقا بغاز مدفأة في الكرك.. فيديو


و أجرت "رؤيا" استطلاعا حول ما إن كان الناس يعتقدون أن حوادث الاختناق نتيجة تسرب الغاز مرتبطة بقلة الوعي عند المواطنين،إذ أشارت النتائج إلى أن 85% أجابوا لا، و15% قالوا نعم.

و تعقيبا على نتائج الاستطلاع قال قطيشات، أنه يؤيد النسبة الثانية من الاستطلاع مؤكدا على أن الوعي ارتفع في الآونة الأخيرة نتيجة ارشادات الدفاع المدني المستمرة،و الجهود الوقائية، وما تقدمه وسائل الإعلام و تطرحه فيما يتعلق بحوادث الاختناق.

و أكد قطيشات على أن غياب الذهن عند رب الأسرة لحظة وقوع حوادث الاختناق لها دور في كبير في زيادة أثر الاختناق وبالتالي يؤدي إلى الوفاة، ومحذرا جميع الأسر بضرورة أخذ الحيطة و الحذر في كل استخداماتهم المنزلية للصوبات والغاز.

أخبار ذات صلة