الطفل أبو ارميله .. ضحية إهمال الاحتلال المتعمد للأحياء العربية - فيديو

فلسطين
نشر: 2020-01-26 23:42 آخر تحديث: 2020-01-26 23:42
الطفل قيس ابو رميلة
الطفل قيس ابو رميلة

كشفت حادثة وفاة الطفل قيس ابو رميلة في منطقة تجمع المياه في بيت حنينا في القدس المحتلة مدى استهتار بلدية الاحتلال بحياة المقدسين، ان كان بمماطلتها بالبحث عنه او بالطرق التي استخدمتها والتي استغرقت اكثر من 12 ساعة لإيجاده.

هذه الحادثة الاليمة دفعت المقدسين لإدراك حجم التميز العنصري والاهمال المتعمد من قبل بلدية الاحتلال في تقديم الخدمات الاساسية للفلسطينين .


اقرأ أيضاً : العثور على الطفل المقدسي قصي ابورميلة متوفيًا - فيديو وصور


منذ عام 67 وحكومة الاحتلال تعمل بسياسة التمييز العنصري بين شقي العاصمة المحتلة لتصل الى ما هو عليه الان. الشق الغربي حديث البناء وغاية في النظافة والترتيب، اما الشق الشرقي فيقتقر الى أدنى المقومات الاساسية من نظافة وبنية تحتية وتعليم.

تصل أعداد المقدسين في المدينة الى نحو 350 الف مواطن، يدفعون 30 بالمئة من الضرائب العامة في العاصمة المحتلة ولا يحصلون الا على ٥٪؜ من الخدمات، لتصرف اموالهم على المستوطنات وحياة المستوطنين.

 

أخبار ذات صلة