قرب موقع إحراق الطفل أبو خضير.. الاحتلال يحشد المتعاطفين مع الهولوكوست.. فيديو

فلسطين
نشر: 2020-01-23 21:25 آخر تحديث: 2020-01-23 22:31
تحرير: حافظ ابوصبرا
صورة من الفيديو
صورة من الفيديو
المصدر المصدر

عدد كبير من زعماء العالم تجمعهم اليوم في عاصمة الفلسطينيين القدس المحتلة التي باتت تدعي انها عاصمتها وهي لا تستحقها منذ ان منحها اياها الرئيس الامريكي دونالد ترمب الذي لا يملكها، ما تسمى باسرائيل تجمع هؤلاء في المنتدى الدولي لاحياء ذكرى الهولوكوست المحرقة التي تعرض لها اليهود على يد النازيين في بولندة، هذه المحرقة التي يحيي الاحتلال ذكراها في مكان لا علاقة له بها، كما انهه لم يكن للفلسطينيين اي يد في حدوثها لكنهم اجبروا بعد ذلك على دفع ثمن باهظ لها عنوانه محارق متتالية بحق الارض والسكان على مدار الاعوام السبعين الماضية. 

دول العالم ممثلة برؤسائها وعددهم يفوق الاربعين جاؤا اليوم يبكون مع تل آبيب القوية في ظل ضعف العرب وتشتتهم واستمرار انقسام الفلسطينيين.

يعتقد البعض أن الاحتلال من خلال هذا المنتدى يحاول استعطاف العالم في ظل جهوده الدبلوماسية الهادفة لحرف الانظار عن جائمه وامكانية محاسبته عليها، يتذكير العالم بالمحرقة ومن خلال المساواة بين معاداة الصهيونية ومعاداة السامية، هذا المواجهة حراك اوروبي ينظر لو بطرف عينه لحقوق الفلسطينيين.

كلما خفت بريق الاحتلال حمل راية المحرقة، ولوح بها لدول العالم محملًا اياها المسؤولية عما حصل مع اليهود في بولندة تلم التي لم يكن للفلسطينيين أي يد في حدوثها، بريق الاحتلال هذا يعني ان يمارس ما يريد من جرائم تخالف القانون الدولي والشرعية الدولية وكأنه فوق القانون لا يحق لاخد محاسبته لأنه البقرة المقدسة.

أخبار ذات صلة