ويلز تزور غرفة تجارة عمان

اقتصاد
نشر: 2014-11-12 16:30 آخر تحديث: 2016-07-15 12:20
ويلز تزور غرفة تجارة عمان
ويلز تزور غرفة تجارة عمان
المصدر المصدر

رؤيا - استقبل السيد نائل الكباريتي رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة الأردن يوم الثلاثاء الموافق 11/11/2014في مقر الغرفة السفيرة الأمريكية السيدة أليس ويلز، وحضر القاء عدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة السادة: محمد الشوحة – رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة اربد، حسين شريم- رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة الزرقاء، عبدالله صلاح- رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة معان، السيد علاء ديرانية– ممثل القطاع المالي والمصرفي، والسيد جمال فريز.


    في بداية اللقاء أعرب السيد الكباريتي عن ترحيب القطاع الخاص وخاصة القطاع التجاري المستمر لممثلي الحكومة الأمريكية في الأردن وبسعادة السفيرة الأمريكية،حيث تم خلال اللقاء التباحث في سبل تطوير العلاقات الاقتصادية وزيادة حجم التعاون الاقتصادي والشراكة بين البلدين،من جهته أشاد السيد الكباريتي بمستوى علاقات الصداقة التاريخية والعلاقات السياسية التي تربط البلدين الصديقين المبنية على أعلى درجات الاحترام وتبادل الآراء والتي يأمل أن تصل الى مستواها العلاقات الاقتصادية، وثمن الدور الكبير التي تقوم به أمريكا لمحاربة الارهاب كون الارهاب يشكل السلاح الأخطر لمحاربة وزعزعة الاقتصاد العالمي، وثمن أيضاً على مواقف أمريكافي كافة المحن التي مر بها الأردن ودول المنطقة ككل. وأشاد بالمواقف الأمريكية الداعمة للأردن من ناحية الدعم السياسيوالمالي واللوجستي.


    وحث السيد الكباريتي على ضرورة تكثيف الجهود من قبل الطرفين على المستويين الحكومي والقطاع الخاص لتعزيز علاقات التعاون الثنائي في كافة المجالات، ودعا الجانب الأمريكي لتكثيف استثماراته في الأردن وخاصة في المشاريعالصغيرة والمتوسطة والعديد من المشاريع الاستثمارية المتاحة في الأردن في ظل المميزات العديدةالتي يتمتع بها، ، حيث أن الأردن ملتزم التزام تام بتطبيق القوانين الدولية وخاصة فيما يتعلق بمكافحة غسيل الأموال وحماية المستثمر.


    ونوه السيد الكباريتيالى الأعباء التي يتحملها الأردن من تواجد ضيوفه السوريين ليس فقط في المخيمات وما تتحمله الحكومة الأردنية من أعباء وانما كذلك ما تتحمله العديد من المحافظات من تواجدهم وتأثيرهم على الاقتصاد الوطني وإحلالهم محل العمالة الأردنية مما يزيد البطالة الأردنية، أما فيما يتعلق بالاستثمارات السورية فنوه الكباريتي أن القيمة المضافة لها لا تشكل نسبة كبيرة لاحتساب ايجابياتها وهي متواضعة في حد ذاتها.


    وطرح السادة الحضور من الجانب الأردني مجموعة من النقاط لبحث تعزيز سبل التعاون الاقتصادي في كافة المجالات مطالبين الى ضرورة تركيز الدعم الأمريكي للأردن في مجالات الطاقة والطاقة البديلة، الصحة، التعليم والتدريب، وتكنولوجيا المعلومات،ونقل المعرفة لزيادة كفاءة وتنافسية الصناعات والمنتجات الأردنية، وضرورة تعميم الاستفادة من الدعم والمساعدات الأمريكية في جميع محافظات المملكة واشراك الغرف التجارية لنشر دراسات وبرامج التوعيه بهذا الخصوص.


    هذا ومن جانبها أشادت سعادة السيدة ويلز بالعلاقات المتميزة بين البلدين التي بدت واضحة خلال زيراتها العدد من المحافظات منذ استلامها مهامها الرسمية، وأشارت ان هناك العديد من المشاريع قد التنفيذ في مجالات المياه والتعليم والرعاية الصحية، بالاضافة الى مشاريع دعم القطاع الخاص مثل مشروع ضمان القروض للشركات الصغيىرة و المتوسطةوتطوير الممول من قبل OPIC بقيمة 250 مليون دولار مشروع تطوير القدرات الفنية للعمالة الاردنية. 

وأعربت ويلز عن ضرورةتشجيع القطاع الخاص الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة مع امريكاFTA.


    وفي نهاية اللقاء أعربت السفيرة الأمريكية عن شكرها الجزيل لسعادة الرئيس وأعضاء مجلس غرفة تجارة الأردن مؤكدة حرص بلادها على توفير كافة أشكال الدعم للقطاع الخاص آملة في المزيد من التعاون الاقتصادي بين البلدين مستقبلا.

أخبار ذات صلة