ارتفاع صافي الدين العام للمملكة الى 20.4 مليار دينار

اقتصاد
نشر: 2014-11-12 14:25 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
ارتفاع صافي الدين العام للمملكة الى 20.4 مليار دينار
ارتفاع صافي الدين العام  للمملكة الى 20.4 مليار دينار
المصدر المصدر

رؤيا - ساندرا حداد - أظهر صافي الدين العام في نهاية شهر أيلول 2014 ارتفاعاً عـن مسـتواه فـي نهايـة عام 2013 بمقـدار 1389.1 مليون دينار أو ما نسـبته 7.3% ليصل إلى حوالي 20485.6 مليون دينار أو ما نسبته 80% من الناتج المحلـي الإجمـالي المقدر لعام 2014 مقابل بلوغه حوالي 19096.5 مليون دينـار أو مـا نسـبته 80.1% من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2013 أي بانخفاض مقداره 0.1 نقطـة مئوية.


ويتضمن صافي رصيد الدين العام قيمة العجز النقدي المتراكم لشركة الكهرباء الوطنية والتي تقارب 4.4 مليار دينار لغاية أيلول 2014، وبحال استثناء الأثر المالي الناتج عن تمويل العجز النقدي للشركة فان صافي رصيد الدين العام سوف ينخفض إلى ما نسبته 62.9% من الناتج المحلي الإجمالي المقدر لعام 2014 أي بانخفاض مقداره 17.1 نقطة مئوية.


وسجل عجز مالي في الموازنة العامة خلال الشهور التسعة الأولى من عام 2014 حوالي 561.1 مليون دينار مقابل عجـز مالي بلغ 741.7 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام السـابق، وإذا مـا تـم استثناء المنح الخارجية فان العجز المالي يبلغ 1195.2 مليون دينار مقابل عجـز مالي بلغ حوالي 1278.8 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام السابق.


بلغ إجمالي الإيرادات المحلية والمنح الخارجية خـلال الشـهور التسـعة الأولى من عام 2014 ما مقداره 5116.4 مليون دينار مقابـل 4298.6 مليـون دينار خلال نفس الفترة من عام 2013 أي بارتفاع مقداره 817.8 مليون دينار أو ما نسبته 19%، حيث بلغت المنح الخارجية خلال الشهور التسعة الأولى من عام 2014 ما مقداره 634.1 مليون دينار.


واظهرت النشرة المالية الحكومية ان حجم الإيرادات المحلية بلغت ما مقداره 4482.3 مليون دينار مقابـل 3761.5 مليون دينار خلال نفس الفترة من عـام 2013، أي بارتفـاع مقـداره 720.8 مليون دينار أو ما نسبته 19.2%.


وقد جاء الارتفاع في الإيرادات المحلية محصلة لارتفاع حصيلة الإيرادات الضريبية بحـوالي 397.6 مليون دينار أو ما نسبته 14.5% وارتفاع حصـيلة الإيرادات الأخرى بحوالي 324.6 مليون دينار، أو ما نسبته 32.3% وانخفاض الاقتطاعات التقاعدية بحوالي 1.4 مليون دينار أو ما نسبته 8.6%.


 ويعزى الارتفاع في الإيرادات الضريبية بشكل رئيسي إلى ارتفاع حصيلة كل من: الضرائب على "السلع والخدمات" بحوالي 316.1 مليون دينـار أو مـا نسبته 17.6% وارتفاع حصيلة الضرائب على الدخل والأربـاح بحـوالي 61.8 مليون دينار أو ما نسبته 10%، وارتفاع كل مـن حصيلة الضرائب على "التجارة والمعاملات الدولية" بحوالــي 6.4 مليــون دينـار أو ما نسبتــه 2.6%، و"الضرائب على المعاملات المالية (ضريبة بيع العقار)" بحوالي 13.3 مليون دينار أو ما نسبته 15.5%


اما الارتفاع في حصيلة الإيرادات الأخرى فقد جاء محصلة لارتفاع كـل من حصيلة إيرادات بيع السلع والخدمات بحوالي 59.4 مليون دينار ، وارتفـاع الإيرادات المختلفة بحوالي 268.5 مليون دينار، وانخفاض إيرادات دخل الملكيـة بحوالي 3.3 مليون دينار.


وفيما يتعلق بالاتفاق، اظهرت النشرة ان إجمالي الإنفاق خلال الشهور التسعة الأولى من عـام 2014 حـوالي 5677.5 مليون دينار مقابل 5040.3 مليون دينار خلال نفس الفترة مـن عـام 2013 مسجلاً بذلك ارتفاعاً مقداره 637.2 مليون دينار أو ما نسبته 12.6%،


وقد جاء هذا الارتفاع في إجمالي الإنفاق نتيجة لارتفاع النفقات الجارية بمقدار 486.4 مليون دينار أو ما نسبته 10.8%، وارتفاع النفقـات الرأسـمالية بحوالي 150.8 مليون دينار أو ما نسبته 28.3%.

أخبار ذات صلة