غرفة تجارة الأردن لرؤيا: أثر تخفيض الضرائب على السلع  لا يذكر - فيديو 

اقتصاد
نشر: 2020-01-18 20:29 آخر تحديث: 2020-01-19 07:19
بعض السلع خفضت فلسات
بعض السلع خفضت فلسات
المصدر المصدر

قال نائبِ رئيس غرفةِ تجارةِ الأردن جمال الرفاعي حين أخبرتنا الحكومة بنيتها تخفيض الضريبة على السلع الأساسية استبشر القطاع التجاري خيرا بهذا التوجه، وكنا ننتظر بشغف صدور القرار لمعرفة هذه السلع ونسب التخفيض، والأثر المباشر الذي سينعكس على المواطن الأردني.

وأضاف خلال حديث خاص لرؤيا لكن حين اعلنت الحكومة عن قوائم هذه السلع، أصبنا بحالة من عدم الرضا واليقين بوجود نية واضحة لدى الحكومة  لاتخاذ قرارات من شأنها فعلا ان تخفف الكلف المعيشية عن المواطن.

وبين أن القائمة التي أعلنت عنها الحكومة - خصوصا المتعلقة بالغذاء- لا تصنف على أنها مواد أساسية تستهلك بشكل دائم، بل هي مواد موسمية فقط، تستهلك في الموسم فقط.

وبين أن تحديد السلع الأساسية من عدمها كان الأصل أن يتم بالتنسيق مع القطاع الخاص، ولكن تم تهميشه في اتخاذ القرار، مبديا تعجبه من تحويل الملف لوزارة المالية للبت في تحديد السلع الأساسية.

وأشار إلى أن دراسة وزارة المالية التي اعلن عنها وزير المالية كانت لتحديد الأصناف الأساسية  كانت لدراسة الأثر المالي المترتب على تخفيض البضائع وليس غير ذلك.


وأشار إلى أنه:"  اذا ما قمنا بقياس النسب المترتبة على التخفيض قياسا بقيمة البضاعة أو السلعة نفسها سنجد، أن هذه  القيم لا تذكر".

وتابع قوله :" فمثلا مستلزمات القرطاسية، فإن متوسط سعر الصنف الواحد من السلعة الواحدة 10 قروش، ومعظمها يخضع للبند 4%، فنسبة التخفيض 2% وهي قرش واحد فلا يوجد استفادة للمواطن، معتبرا أن القرار شعبوي.

وأضاف ان معظم التخفيضات هي 2% من ثمن السلع وهذا هامش بسيط من التخفيضات لن يلمس لها المواطن أي أثر، خصوصا على السلع التي يكون ثمنها 10 قروش و15 قرشاً.


ورأى أن تحسين مستوى معيشة المواطن يجب أن يكون بقرارات شمولية، وليس فقط الحديث عن ضريبة المبيعات، فهناك رسم يستوفى بغير حق كما نرى في القطاع التجاري وهو رسم الخدمات الذي تبلغ قيمته 5% من قيمة السلعة ويدفع للحكومة، ولا نعلم ماذا تقدم الحكومة من خدمات جراء هذا الاقتطاع.

وقال بعض السلع التخفيض عليها أقل من قرش، ولا يوجد في الأردن فلسات، وبالتالي لن يستفيد أحد من هذا التخفيضات.

وأكد أن هناك فجوة بين الحكومة والمواطن، وهذا ظاهر للعيان من خلال التعليقات الصادرة عن المواطنين والسخرية من القرارات الاخيرة التي صدرت من الحكومة، فالشعب سخر بطريقة عقلانية وبطريقة جدية، وهنا على الحكومة دراسة الأمر من جديد.

وحول أسعار السكر والأرز قال إنها معفاة من الضريبة والجمارك ولكن الحكومة تسوفي 1% بدل خدمات لا تعرف ما هي الخدمات التي تقدمها الحكومة، علما أن الأسعار مرتبطة عالميا وهي بورصات، والسوق الأردني مفتوح لكل التجار لاستيراد السكر والرز ولا يوجد طرف واحد يتحكم بالسعر وأي انخفاض عالمي يجب ان ينعكس على السوق في الأردن. 


اقرأ أيضاً : الضريبة: تخفيض الضريبة على السلع الـ 76 سينعكس على أسعارها قريبا- صور



فيما قال نقيب تجار ومصنعي القرطاسية اشرف قعوار خلال اتصال هاتفي إن قرار التخفيضات خطوة لا بأس بها، ولكن كنا نأمل أن يتم استشارتنا، وكذلك كنا نأمل ان يتم التخفيض لضريبة المبيعات على السلع بشكل عام في الأردن، حتى ينعكس على الأسواق.

وأضاف أن ضريبة المبيعات الأعلى عالميا في الأردن، فهناك ركود في الأسواق وتخفيض ضريبة المبيعات من شأنه أن يحرك الأسواق.


وبين أن هناك 3 أنواع من القرطاسية يتم فرض ضريبة مبيعات عليها، وتبلغ نسبتها 16% و 10% و 4 %، حيث تم تخفيض الضريبة على 10% بنسبة 5 %  على بعض الأصناف، وضريبة 4% خفضت إلى 2% على بعض الأصناف، علما أن تخفيض الضريبة إلى 2% سيكون اثره بسيط جدا وكان الأصل إعفاء 4% حتى تستفيد المسيرة التعليمية، وايضا تخفيض الضريبة إلى 5% على السلع التي كانت الحكومة تستوفي 10% سيكون أثره بسيط جدا ولن يلمس المواطن أثره إلا بداية الفصل القادم، وهذه الأصناف هي أقلام الرصاص والحبر الجاف.

 

 


  

أخبار ذات صلة