إجازة أبوة لوزير ياباني تثير "اهتماما عالميا"

هنا وهناك
نشر: 2020-01-17 14:30 آخر تحديث: 2020-01-17 14:30
شينجيرو كويزومي أثار جدلا في اليابان
شينجيرو كويزومي أثار جدلا في اليابان

رزق وزير البيئة الياباني شينجيرو كويزومي بطفل صباح الجمعة ليصبح أول وزير في الحكومة اليابانية يحصل على إجازة أبوة.

يبدو الخبر في البداية عاديا حيث ان ولادة طفل لأحد الوزراء في السلطة لا تثير جدلا كبيرا في العادة، لكن الأمر يختلف في اليابان لأسباب عدة.

كويزومي قال خلال مؤتمر صحفي في طوكيو إن الأم، والطفل الذكر، يتمتعان بصحة جيدة، وإنه يشعر بالارتياح والسعادة لأنه حضر الولادة.

إجازة الأبوة  للوزير قوبلت باهتمام كبير على الصعيدين المحلي والدولي.

لكن كويزومي قال إنه يأمل في خلق مجتمع لا يكون فيه أخذ إجازة أبوة خبراً تتناقله وسائل الإعلام، بل أمر شائع.

ومع تراجع معدلات المواليد وشيخوخة السكان في اليابان، بدأت الحكومة مؤخرًا في الترويج لإجازة الأبوة.


اقرأ أيضاً : الرضاعة الطبيعية تحت قبة البرلمان .. سياسيات يخرجن عن المألوف


ففي الشهر الماضي، اعتمدت سياسة تسمح للموظفين الحكوميين بأخذ إجازة أبوة لمدة شهر.

وقال كويزومي، الأربعاء، إنه سيحصل على إجازة لمدة أسبوعين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عمر طفله، بشرط ألا يؤثر ذلك على واجباته في البرلمان ومجلس الوزراء.

وأشار إلى أن هناك إيجابيات وسلبيات لقراره.

وقال كويزومي "هذه هي المرة الأولى التي يحصل فيها وزير على إجازة أبوة، وكلما فعلت شيئًا غير مسبوق، يكون هناك نقد دائمًا"، وذلك وفق ما نقلت "أسوشيتد برس".

وتطبق اليابان سياسات سخية فيما يتعلق بإجازة رعاية الأطفال، حيث تتيح للرجال والنساء أخذ إجازة مدفوعة جزئيًا لمدة تصل إلى 12 شهرًا.

وبينما تظهر الاستطلاعات الحديثة أن غالبية الموظفين من الرجال يأملون في الحصول على إجازة أبوة في المستقبل، فإن التغييرات تأتي ببطء حيث يأخذ القليل من آباء الأطفال حديثي الولادة إجازة بسبب الضغط الشديد للعمل.

وكويزومي هو نجل رئيس الوزراء السابق جونتشيرو كويزومي، ويعتبر مرشحا محتملا لتولي منصب رئيس الوزراء مستقبلا.

من جهته تحدث كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا إلى وسائل الإعلام الجمعة، وهنأ كويزومي على ولادة ابنه.

أخبار ذات صلة