البرد والجوع يقتلان نحو 500 طفل بمخيم الهول في سوريا عام 2019

عربي دولي
نشر: 2020-01-16 11:01 آخر تحديث: 2020-01-16 11:01
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

 

توفي 517 شخصاً على الأقل غالبيتهم أطفال خلال العام 2019 في مخيم الهول في شمال شرق سوريا، حيث يقيم عشرات الآلاف من النازحين وأفراد عائلات مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي، وفق ما أفاد الهلال الأحمر الكردي. 

ويؤوي مخيم الهول حالياً نحو 68 ألف شخص، يعتاشون من مساعدات محدودة ويعانون من وضع إنساني صعب خصوصاً مع حلول فصل الشتاء. وتصف منظمات إغاثية وضع المخيم بـ"الكارثي".

وقالت مسؤولة الهلال الأحمر الكردي في المخيم دلال إسماعيل "بلغ عدد الوفيات في المخيم في العام 2019 فقط 517 شخصاً بينهم 371 طفلاً"، مشيرة إلى أسباب عدة أبرزها سوء التغذية ونقص الرعاية الصحية لحديثي الولادة.

وأوضحت إسماعيل أن "الوضع مأساوي والعبء كبير جداً"، مشيرة إلى أن أطفالاً كثيرون توفوا العام الماضي خلال فصل الشتاء "جراء البرد وعدم توفر وسائل تدفئة" في حينه. 

ويشير مسؤولون في المخيم إلى أن من بين المتوفين أطفال أجانب. 


اقرأ أيضاً : 12 مليون سوري يعتمدون على المساعدات الإنسانية


ويشكل السوريون والعراقيون النسبة الأكبر من قاطني مخيم الهول، الذي يضم قسماً خاصاً بعائلات المقاتلين الأجانب. ويقدر الأكراد وجود 12 ألف أجنبي، أربعة آلاف امرأة وثمانية آلاف طفل، في ثلاث مخيمات في شمال شرق سوريا، غالبيتهم في الهول وقيد حراسة أمنية مشددة.

 

أخبار ذات صلة