دعاس : قرار رفع رسوم الموازي غير مقبول من الجامعة الاردنية

محليات
نشر: 2014-11-12 08:37 آخر تحديث: 2016-06-26 15:24
دعاس : قرار رفع رسوم الموازي غير مقبول من الجامعة الاردنية
دعاس : قرار رفع رسوم الموازي غير مقبول من الجامعة الاردنية
المصدر المصدر

رؤيا- رعد بن طريف -  قال منسق الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا فاخر دعاس خلال مؤتمر صحفي عقد صباح الأربعاء إننا اعلنا عن فعاليتنا منذ ما يزيد عن الشهر واسميناها يوم الغضب الطلابي، واكدنا على سلمية فعاليتنا التي قلنا ان المبيت سيكون ليوم واحد ولغاية الساعة السادسة صباحا في مكان لن يعطل مظاهر الحياة العامة.

واضاف انه في حال طلبت منا الاجهزة الامنية مغادرة المكان فسنغادر دون تردد.

وأوضح دعاس قرار رفع رسوم الموازي غير مقبول من الجامعة الاردنية وكان القرار بذريعة سد العجز المالي وهذا غير صحيح مشيرا إلى أن هناك وفرة مالية في الجامعة لكن اضاعت هذا الوفر المالي عندما قررت فتح فرع للجامعة في العقبة والذي يخسر سنويا ما يقارب المليوني دينار على حد تعبيره، مؤكدا أنه من غير المعقول ان يتحمل الطلاب العجز المالي الذي يتحدثون عنه.
 

وقال دعاس خلال المؤتمر إننا تفاجئنا بتصريحات رئيس الجامعة الدكتور اخليف الطراونة اليوم والذي قال فيه ان دعاس ومن معه يعمل على اثارة الفتنة في الاردن من خلال فعالياته

وعن فعالية أمس أشار دعاس فقد استفز المعتصمون اصحاب البسطات ما اضطرهم للاعتداء على الطلاب المعتصمين موضحا أن تصريحات الطراونة غير صحيحة فمكان الاعتصام لا يوجد به بسطات مشيرا إلى أن الجامعة الاردنية تحولت لمكان لنشر الاعلانات التجارية للشركات العالمية ما يؤكد انها تبحث عن الاستثمار بدلا من التعليم على حد قوله.
 
 
واضاف دعاس أنه تم تكسير جهاز اللاب توب الخاص بالحملة وهذا يؤكد على وجود حقد مبطن وتم ايضا سرقة الكاميرا الخاصة بالحملة وجهاز محمول لاحدى المشاركات في الاعتصام ،وكانت هناك محاولات لتحطيم بعض معدات الصوت والكهرباء التي كانت بحوزتنا.
 
 
واشار دعاس إلى أنه  كان هناك ٧ اصابات جراء فض اعتصام امس حيث تم اطلاق الالعاب النارية علينا من داخل الجامعة وأن والامن الجامعي شارك في الاعتداء علينا بالعصي والجنازير .


بدوره قال بهاء ابو شرار عضو  حملة ذبحتونا إنه خرجت علينا امس مجموعة من البلطجيين برفقة الامن الجامعي وقاموا بفض اعتصامنا بالقوة بعد ان تم الاعتداء علينا .

واضاف شرار أنه من يثير الفتنة ليست  حملة ذبحتونا بل اسس القبول الموحد ومن وضع قانون الانتخاب الذي يكرس الاقليمية والعشائرية  واصفا فعالية 
يوم أمس كان يوما للانتصار للطلاب ولن تكون الاخيرة.
 
من جهته اضاف عضو في حملة ذبحتونا معاذ القصراوي إنه  تم الهجوم علينا من داخل الجامعة الاردنية حيث استخدمت الالعاب النارية ، وطالبنا من الامن العام حمايتنا لكنه قال لماذا لا تغادرون فانتم هنا منذ الساعة الثالثة .

واشار القصراوي إلى أن تصريحات رئيس الجامعة الأردنية صباح اليوم تؤكد على ضعف موقفه موضحا أن حملة جامعات مش شركات وجدت لتؤكد على نضالها في الدفاع عن حقوق الطلبة وصولا لتحقيق التعليم المجاني.

أخبار ذات صلة