تضامن: تراجع حاد لمركز الأردن في محور التعليم على مؤشر الفجوة بين الجنسين لـ2019

محليات
نشر: 2020-01-15 13:06 آخر تحديث: 2020-01-15 13:06
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

صدر حديثاً التقرير العالمي لمؤشر الفجوة بين الجنسين للعام 2019 في عامه الرابع عشر والصادر عن المنتدى الإقتصادي العالمي، والذي يقيم 153 دولة حول العالم من حيث التقدم الذي أحرزته نحو تحقيق المساواة بين الجنسين ضمن أربعة محاور، وهي المشاركة الاقتصادية والفرص، التحصيل العلمي (التعليم)، الصحة والبقاء والتمكين السياسي، كما يبحث تقرير هذا العام في آفاق الفجوة بين الجنسين في مهن المستقبل.

وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني "تضامن" الى أنه وعلى المستوى العالمي فإن التكافؤ بين الجنسين يبلغ 68.6%، والفجوة بين الجنسين في مجال المشاركة السياسية كما بين التقرير لا تزال هي المحور الأسوأ آداءاً بين المحاور الأربعة، حيث تشغل النساء 25.2% من مقاعد المجالس النيابية و 21.2% من مقاعد المناصب الوزارية وفق إحصائيات عام 2019.

عدد السنوات التي يحتاجها العالم لسد الفجوة بين الجنسين

ففي الوقت الذي يحتاج فيه العالم الى 12 عاماً فقط لتحقيق التكافؤ بين الجنسين في محور التعليم (حيث تحقق التكافؤ بالفعل في 40 دولة من بين 153)، نجد بأن العالم يحتاج الى 95 عاماً لسد الفجوة بين الجنسين في محور المشاركة السياسية. كما يحتاج الى 257 عاماً لسد الفجوة بين الجنسين في محور المشاركة الاقتصادية. وفي محور الصحة، فقد حققت 48 دولة شبه تكافؤ بين الجنسين، فيما أغلقت 71 دولة ما لا يقل عن 97% من الفجوة.

كما أكد التقرير على أن من أكبر تحديات سد الفجوة بين الجنسين في محور المشاركة الاقتصادية يكمن في ضعف تمثيل النساء في مهن المستقبل، ففي مجال الحوسبة السحابية هنالك فقط 12% من المهنيين نساء، و 15% في مجال الهندسة والبيانات، و 26% في مجال الذكاء الاصطناعي.

وتضيف "تضامن" بأن 55% فقط من النساء في سوق العمل مقابل 78% من الرجال، كما أن 72 دولة تمنع فيها النساء من فتح حسابات بنكية أو الحصول على الائتمان، ولا يوجد دولة حول العالم يقضي فيها الرجال نفس الوقت الذي تقضيه النساء في الأعمال غير المدفوعة الأجر.

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الأقل من حيث سد الفجوة بين الجنسين

وأشار التقرير الى أن أوروبا الغربية حققت أكبر تقدم في مجال التكافؤ بين الجنسين (76.7%)، تلاها أرميكا الشمالية (72.9%)، وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي (72.2%)، وأوروبا الشرقية وآسيا الوسطى (71.3%)، ومنطقة الصحراء الأفريقية (68.2%)، وجنوب آسيا (66.1%)، وأخيراً الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (60.5%).

الأردن في المركز 138 عالمياً والثامن عربياً عام 2019

الأردن لا زال يقبع في ذيل الترتيب العالمي، حيث إحتل المركز 138 من بين 153 دولة، فيما إحتل المركز 8 من بين 16 دولة عربية. فيما حافظت فيه الدول الإسكندنافية على صدارة الترتيب العالمي وهي أيسلندا (1)، والنرويج (2)، وفنلندا (3)، والسويد (4).

وتشير "تضامن" الى أن الأردن إحتل المركز الثامن عربياً من بين 16 دولة عربية ، حيث تصدرت الإمارات العربية المتحدة قائمة الدول العربية وإحتلت المركز الـ 120 عالمياً تلاها الكويت في المركز الـ 122 وتونس في المركز الـ 124 والجزائر في المركز الـ 132 والبحرين في المركز الـ 133 ومصر في المركز الـ 134 وقطر في المركز الـ 135 والأردن في المركز الـ 138 وموريتانيا في المركز الـ 141 والمغرب في المركز الـ 143 وعُمان في المركز الـ 144 ولبنان في المركز الـ 145 والسعودية في المركز الـ 146 وسوريا في المركز الـ 150 والعراق في المركز الـ 152 وأخيراً واليمن في المركز الـ 153.

الأردن تقدم 16 مركزاً في محور التمكين السياسي على مؤشر سد الفجوة بين الجنسين لعام 2019

الأردن تراجع 36 مركزاً في محور التعليم على مؤشر سد الفجوة بين الجنسين لعام 2019

الأردن تراجع مركزاً واحداً في محوري المشاركة الاقتصادية والصحة على مؤشر سد الفجوة بين الجنسين لعام 2019

ويغطي التقرير أربعة محاور لقياس الفجوة بين الجنسين، وهي المشاركة الاقتصادية، التمكين السياسي، التعليم والصحة. حيث إحتل الأردن المركز 145 على مستوى المشاركة الاقتصادية للنساء عام 2019 (كان 144 عام 2018) ، والمركز 113 على مستوى التمكين السياسي (كان 129 عام 2018)، والمركز 103 على مستوى الصحة (كان 102 عام 2018)، فيما تراجع ترتيب ترتيب الأردن بشكل كبير وملحوظ على مستوى التعليم حيث إحتل المركز 81 عام 2019 (كان 45 عام 2018)، وشكل تراجعاً بحدود 36 مركزاً.

أخبار ذات صلة