مفاجأة جديدة بشأن قتيل فيلا نانسي عجرم

هنا وهناك
نشر: 2020-01-15 07:31 آخر تحديث: 2020-01-15 09:27
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أكّدت الهيئة العامة للطب الشرعي في سوريا، أن تشريح جثمان الشاب السوري "م. م"، الذي قُتل على يد الدكتور فادي الهاشم، زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، كان عبثياً، لافتاً إلى أنه سيتم تشريح الجثة في سوريا فور وصولها البلاد.

وقال المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي في سوريا، في تصريحات صحفية: "سوف يتم الطلب من القضاء السوري فحص جثة الشاب السوري وتشريح جسده في حال اقتضى الأمر فور وصوله إلى سوريا".

وأشار المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي إلى أن تقرير الطب الشرعي اللبناني "كان عشوائيا وعبثيا وليس مهنيا ولا يكتبه سوى طبيب مبتدئ في هذا المجال"، على حد قوله.


اقرأ أيضاً : سلاف فواخرجي تدخل على خط أزمة نانسي عجرم: "سأقف مع ابن بلدي"


وأثار مقتل (م) ضجة كبيرة على وسائل الإعلام لما لابس الجريمة من غموض وتناقضات، ما أثار الكثير من الشكوك حول وقوع جريمة منظمة، وحاليا القضاء اللبناني يحقق في القضية بعد أن تطوع عدد من المحامين السوريين لفتح التحقيقات من جديد.

وكانت فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في "نيو سهيلة" في لبنان، قد تعرضت لمحاولة سرقة، من قبل محمد حسن الموسى، سوري الجنسية، انتهت بإطلاق نار ومقتل السارق على الفور على يد فادي الهاشم.
 
وأخلى القضاء اللبناني سبيل فادي الهاشم، زوج نانسي عجرم، بعد نحو 3 أيام على احتجازه، مع منعه من السفر خارج لبنان لحين استكمال التحقيقات.

أخبار ذات صلة