تسعة أشهر والاحتلال يحاول كسر صمود أهالي قرية العيسوية - فيديو

فلسطين
نشر: 2020-01-14 22:47 آخر تحديث: 2020-01-14 22:47
العيسوية
العيسوية
المصدر المصدر

تقع قرية العيساوية على بعد بضعة كيلومترات شمال شرق بلدة القدس القديمة، موقعها الاستراتيجي و صمود سكانها الأسطوري جعلها في دائرة الاستهداف الممنهج والمتواصل منذ تسعة أشهر .

عشرون ألف فلسطيني من قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة يتعرضون منذ تسعة أشهر لانتهاكات قمعية وعنصرية مريرة تتمثل بإطلاق الاحتلال للرصاص عليهم وفرض القيود على المدارس والمنازل، ناهيك عن المداهمات والاعتقالات، حتى وصل عدد الاسرى الى 600 مواطن ثلثهم من القاصرين.

الاستهداف الممنهج للقرية ليس وليد اليوم بل بدأ مع احتلال العاصمة المقدسية عام 67 حين صادرت سلطات الاحتلال سبعين بالمئة من مساحة القرية لصالح إقامة ثلاث مستوطنات اضافة للجامعة العبرية ومستشفى هداسا. الصمود الأسطوري لسكان القرية ورفضهم لكل أشكال التطبيع مع العدو وضعهم في دائرة الاستهداف المباشر.

العقوبات الجماعية هذه تهدف لكسر إرادة السكان من أجل تغيير الواقع الديمغرافي لمدينة القدس، تبدأ القصة بالعيساوية وقد تنتهي بإخراج ثمان وعشرين قرية وبلدة مقدسية اخرى خارج حدود العاصمة.

 

أخبار ذات صلة