الشرطة الهندية تطارد محتجين على قانون الجنسية

عربي دولي
نشر: 2020-01-13 11:46 آخر تحديث: 2020-01-13 11:46
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

 

طاردت الشرطة الهندية بالهراوات الاحد محتجين لمنعهم من الوصول إلى سيارة رئيس الوزراء ناريندرا مودي مع دخول الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد ضد قانون الجنسية شهرها الثاني. 

وشارك عشرات الالاف في احتجاجات طوال الليل في مدينة كالكوتا شرق البلاد للتنديد بزيارة مودي خلال عطلة نهاية الأسبوع الى عاصمة ولاية غرب البنغال التي يعارض حكامها القانون بشدة. 

وقالت الشرطة إنها أُجبرت على التحرك بعد أن حاول المتظاهرون اقتحام الحواجز لإيقاف سيارة مودي خارج ملعب ألقى فيه كلمة دافع فيها مرة أخرى عن قانون الجنسية وأصر على أن المتظاهرين "مضللون". 

وتجمع ما يقرب من الفي متظاهر خارج الملعب وهم يهتفون "مودي الفاشي عد من حيث أتيت" قبل المواجهة مع الشرطة. وقال مسؤول بالشرطة إنه تم احتجاز أكثر من 100 محتج.

وخلال زيارة مودي، أحرق المتظاهرون دمى تمثله ولوحوا بالأعلام السوداء، والتي تعتبر لفتة مهينة في المجتمع الهندي.


اقرأ أيضاً : حالة اغتصاب كل 15 دقيقة في هذا البلد!


وقالت ساميت ناندي المشاركة في الاحتجاجات "لا يمكن للحكومة قمع صوتنا. لسنا خائفين. نحن مصممون على الكفاح من أجل حقوقنا. سنواصل احتجاجاتنا حتى يغادر مودي مدينتنا".

أخبار ذات صلة