ارتفاع حصيلة ضحايا بركان نيوزيلندا إلى 20 قتيلاً

عربي دولي
نشر: 2020-01-13 11:18 آخر تحديث: 2020-01-13 11:18
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

 

أعلنت الشرطة النيوزيلنديّة الإثنين أنّ حصيلة ثوران بركان جزيرة وايت آيلاند في شمال البلاد ارتفعت إلى عشرين قتيلاً بعد وفاة أحد الجرحى الذي كان نُقل لتلقّي العلاج في أستراليا. 

وتشمل هذه الحصيلة شخصين لم يُعثر على جثّتيهما. 

وقال مساعد مفوض الشرطة جون تيمز إن "الشرطة يمكنها أن تؤكد أن شخصا آخر توفي في مستشفى استرالي نتيجة إصابات لحقت به خلال ثوران بركان وايت آيلاند". ولم يكشف هويته. 

وهي ثاني وفاة تسجل في مستشفى في استراليا.

وكان 47 شخصاً، غالبيتهم سياح أستراليون، فوجئوا في التاسع من كانون الأول/ديسمبر المنصرم بثوران البركان أثناء زيارتهم للجزيرة البركانية الخاوية الواقعة في شمال نيوزيلندا والتي تعتبر جاذباً سياحياً كونها الأنشط بركانياً في البلاد. 

وفتحت السلطات تحقيقاً لجلاء سبب السماح لوكالات السفر بنقل سيّاح إلى الجزيرة المعروفة أيضاً باسم واكاري على الرّغم من أنّ الجهات المختصّة كانت قد رفعت مستوى الإنذار من خطر ثوران البركان قبل أيام قليلة من ثورانه.


اقرأ أيضاً : لحظات مرعبة.. ثوران بركان في الفليبين (صور)


ووفقاً لرئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن فإنّ التحقيق سيستغرق مدّة قد تصل إلى عام.

أخبار ذات صلة