خبير يبرئ وزارة التربية من مسؤولية انهيار مدرسة كفر راكب - فيديو

محليات
نشر: 2020-01-12 21:17 آخر تحديث: 2020-01-13 02:31
الصورة من مكان انهيار السور
الصورة من مكان انهيار السور
المصدر المصدر

 حمل مقاول الأبنية الدكتور عامر الضمور وزارة الأشغال مسؤولية انهيار سور مدرسة كفر راكب الثانوية للبنات في لواء الكورة بمحافظة اربد الأحد، الذي راح ضحيته 3 أشخاص وإصابة آخر اثر انهيار السور.

وقال الضمور خلال حديثه لبرنامج نبض البلد، الذي يبث عبر شاشة رؤيا، إن وزارة التربية والتعليم كونها مالكة لمبنى المدرسة لا تتحمل مسؤولية ما حدث، بحسب عقد المقاولة المعتمد في الأردن.


اقرأ أيضاً : الدفاع المدني لرؤيا: وفيات وإصابة بانهيار سور مدرسة كفر راكب باربد


وأشار إلى أن القانون والعقد يحملان المسؤولية لوزارة الأشغال كونها المشرف على المشروع والمقاول المنفذ له، وأن المالك (وزارة التربية) ليس له أي علاقة.

وشدد على أن المقاول بحكم القانون يعتبر خبيرا، لذلك وضعت عليه المسؤولية.

 وأوضح الضمور أن وزارة التربية، التي هي مالك المشروع، إذا بلغت بوجود تجاوزات في المبنى تعتبر شريكا في المسؤولية عن انهيار السور، لافتا إلى أنه جرت العادة أن ينبه صاحب العمل وهو المقاول بوجود تجاوزات او تصدعات أو أي خلل كان.

وخلال مداخلة عبر الحلقة، قالت الطفلة جنى، وهي إحدى طالبات المدرسة، إن طالبات المدرسة فوجئن بسماع صوت انهيار، ما أثار الرعب بينهن، مشيرة إلى أن بعض المعلمات أصبن بالإغماء.

وأكدت الطفلة جنى أنه تم التحذير مسبقا من أن السور مهدد بالانهيار، ويثير الذعر بين الطالبات.

 وكانت رؤيا قد حذرت في تقرير سابق لها قبل أكثر من عام من انهيار السور حيث تناولت واقع البنية التحتية للمدارس الحكومية ورفض حينها مدير تربية لواء الكورة التواصل معنا رغم محاولاتنا العديدة  ولكن لا حياة لمن تنادي.

ووصف الوحش موازنة 2020 بالتقليدية  وأنها لم تختلف عن غيرها من الموازنات فهي موازنة بنود وليست موجهة بالنتائج ولم تحقق الأهداف المرجوة منها حتى الآن.

أخبار ذات صلة