جرس إنذار قرعته رؤيا حول سور مدرسة كفر راكب.. ولا حياة لمن تنادي - فيديو

محليات
نشر: 2020-01-12 17:28 آخر تحديث: 2020-01-12 17:30
تحرير: صدام مقدادي
3 وفيات اثر انهيار سور مدرسة كفر راكب في إربد
3 وفيات اثر انهيار سور مدرسة كفر راكب في إربد

مشاكل مباني المدارس الحكومية في الأردن لا تنتهي، فقبل أكثر من عام قرعت رؤيا جرس الإنذار عبر شاشتها ومنصاتها حول خطورة سور مدرسة كفر راكب الثانوية في لواء الكورة بمحافظة اربد، لكن لا حياة لمن تنادي.

مع ظهر الأحد، وقعت الكارثة وانهار السور الذي حذرنا منه مرارا وتكرارا، وأسفر الانهيار عن وفاة 3 أشخاص وإصابة آخر.


اقرأ أيضاً : رؤيا تتابع حادثة وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة رابع بانهيار سور مدرسة كفر راكب بإربد - فيديو


السور المتهالك منذ زمن طويل جاء العمال اليوم ليرمموا ما يمكن ترميمه، بعد اكثر من عام ونصف على تحذيرات رؤيا، الا ان الموت كان اقرب للعمال، من ترميم السور بعد ان انهار عليهم.

الفاجعة وقعت في يوم دوام رسمي، وفي مدرسة يتجاوز عدد طلابها الـ 700 طالب.


اقرأ أيضاً : الدفاع المدني لرؤيا: وفيات وإصابة بانهيار سور مدرسة كفر راكب باربد


المواطنون في وقتها وتحديدا في تاريخ 31-10-2018 تحدثوا لرؤيا وناشدوا المسؤولين لحل مشكلة السور المترهل والذي أدى اليوم إلى إزهاق 3 أرواح، اذ تحدثوا في حينها عن تشققات وتصدعات في سور المدرسة تهدد حياة وسلامة الطلبة والسكان دون اتخاذ اي اجراء من قبل الجهات المعنية لمعالجة المشكلة.

مدير تربية الكورة في حينها رفض التواصل مع رؤيا للحديث عن القضية، هربا من حلها، الا انه نسي المثل الشعبي القائل: "مثل النعامه..عندما تخاف تدفن رأسها بالرمل".


اقرأ أيضاً : النائب الخشاشنة يطالب بمحاسبة المتسبب بوفاة 3 عمال بإربد


مدرسة كفر راكب ليست جديدة في تغطيات رؤيا التي كانت متواجدة قبل ما يقارب 9 سنوات داخل أسوار المدرسة وتحديدا بتاريخ 9-10-2011، للحديث عن مشكلة التعليم في منطقة كفر راكب وتحديدا مدرسة مدرسة كفر راكب الثانوية وما تعانيه من مشاكل.

ويبقى السؤال.. هل تتعظ الجهات المسؤولة بعد هذه الفاجعة؟

 

أخبار ذات صلة

newsletter