كيف ساعدت تل أبيب أمريكا باغتيال سليماني في العراق؟

عربي دولي
نشر: 2020-01-12 10:37 آخر تحديث: 2020-01-12 10:37
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

 وفرت تل أبيب معلومات استخباراتية ساعدت أمريكا في اغتيال قائد "فيلق القدس"، الجنرال قاسم سليماني، في مطار العاصمة العراقية بغداد، بغارة نفذتها طائرة مسيرة تابعة للجيش الأمريكي.

ووفقا للتقارير، فإن المعلومات الاستخباراتية التي حولت إلى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ساعدت في تحديد مكان تنقل وتواجد سليماني تنفيذ عملية الاغتيال.

وأفادت شبكة أن. بي. سي الأمريكية، أن المعلومات الاستخباراتية الواردة من تل أبيب ساعدت في تأكيد حقيقة أن قاسم سليماني كان في مطار دمشق وانطلق إلى بغداد قبل تصفيته.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، كان الزعيم الوحيد حول العالم على الأغلب على دراية بنوايا الولايات المتحدة الأمريكية القضاء على سليماني، وذلك عقب مكالمة هاتفية أجراها معه وزير الخارجية، مايك بومبيو.

وأضافت الصحيفة أن نتنياهو لمح إلى القضاء على ما قاله للصحافيين قبل السفر من تل أبيب إلى أثينا.


اقرأ أيضاً : ترمب يؤكد ان سليماني كان يخطط لمهاجمة "اربع سفارات" امريكية


 وقال نتنياهو للصحافيين "منطقتنا مضطربة وأشياء مثيرة تحدث." وأضاف أن "الولايات المتحدة لها الحق الكامل في الدفاع عن نفسها وعن مواطنيها".

أخبار ذات صلة