عربي خدع إماراتية بحبه لها .. تزوجته وسجلت شقة باسمه وطلقها

هنا وهناك
نشر: 2020-01-12 10:09 آخر تحديث: 2020-01-12 10:09
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

روت صحيفة البيان الإماراتية، قصة شابة مواطنة اسمها عهود، 29 عاماً، أصرت على الارتباط بشاب يحمل جنسية إحدى الدول العربية ومن دون رضا أهلها.       

حيث أقنعها الأخير بحياة ملؤها الحب والسعادة، إضافة إلى توفير مقومات العيش الكريم، وقبل الزواج حرص الشاب الثلاثيني على إقناعها بشراء شقة صغيرة وتسجيلها باسمه ليثبت لأهلها بأنه يمتلك مالاً وقادر على إسعاد ابنتهم وجلب كل ما تحتاجه، وفعلت هي ذلك بدافع الحب الذي لا تريد أن تخسره ولا تستطيع من وجهة نظرها أن تعيش من دونه ! 

وبعد مرور 8 أشهر من الزواج فقط بدأ الزوج يتغير على زوجته الشابة التي لم يعجبها الوضع بتاتاً، وحينما واجهته بتغيره نحوها، فاجأها بقوله: إن لم يعجبك الوضع عودي لبيت أهلك! وأكد لها برغبته في بيع الشقة والسفر للعمل في إحدى الدول الأوروبية.

ولتطالبه فوراً بإرجاع الشقة التي اشترتها بمالها الخاص وسجلتها باسمه، وواجهها أيضاً بأنه ليس لها أي حق خاصة بعد تسجيلها الشقة باسمه وهي في كامل قواها العقلية.

 وحينما أقنعته بأن ما بينهما حب وهي راغبة في الاستمرار معه، ضحك في وجهها وأهانها بقوله: لم أتوقع منك بأنك بلا كرامة!

لتنتهي علاقة الزواج بينهما، وتعود عهود وهي عشرينية مطلقة لمنزل والدها.


اقرأ أيضاً : نجوم تزوجوا وآخرون انفصلوا في 2019


وتجدر الإشارة إلى أن زواج المصلحة هو ارتباط خالٍ من الحب والألفة مبني على الاستغلال بحيث يكون ارتباط الشخصين ببعضهما حتى تنتهي مصلحتهما حتى ولو بعد سنين.

 

 

أخبار ذات صلة