ميس‌ ‌أبو‌ ‌غوش..‌ ‌أسيرة‌ ‌أبشع‌ ‌أنواع‌ ‌التعذيب‌ ‌في‌ ‌زنازين‌ ‌الاحتلال‌ ‌(فيديو)

فلسطين
نشر: 2020-01-07 19:47 آخر تحديث: 2020-01-07 19:47
الاسيرة الفلسطينية ميس‌ ‌أبو‌ ‌غوش
الاسيرة الفلسطينية ميس‌ ‌أبو‌ ‌غوش
المصدر المصدر

بهذه الكلمات بدات والدة الأسيرة ميس أبو غوش تحدثنا عما تعرضت له ابنتها من تعذيب وارهاب غلى مدار ثلاثين يوم، فمنذ لحظة الإعتقال الاولى من منزلها في مخيم قلنديا ، لم تسلم هذه الشابة ابنة الاثنين وعشرين عام من الشتائم والضرب، ليتبع ذلك تحقيق عسكري لاانساني تخلله الشبح ضرب الرأس بعنف والحرمان من النوم والاستحمام.

وحشية التعذيب لم تجدي نفعا مع كمية الصبر والقوة والارادة التي تحلت بها ميس، ما دفع ضباط الاحتلال الى اعتقال شقيقها سليمان لاستخدامه كورقة ضغط عليها. سليمان انضى ٤ اشهر بالاعتقال الاداري دون ان يتمكن الاحتلال من كسر ارادتهما.

تلخص الجرائم بحق هذه العائلة بشاعة الاحتلال الصهيوني. ففي العام 2016 استشهد حسين شقيق ميس وهدم منزلهم، وما ان وقفت العائلة على اقدامها من جديد حتى تم اعتقال ميس وشقيقها وبدأ مع ذلك مسلسل الاجرام والارهاب.

أخبار ذات صلة