واشنطن: الرسالة بقرار الانسحاب من العراق أرسلت "عن طريق الخطأ"

عربي دولي
نشر: 2020-01-07 00:29 آخر تحديث: 2020-01-07 00:31
عناصر من الجيش الأمريكي والعراق - ارشيفية
عناصر من الجيش الأمريكي والعراق - ارشيفية

 

قال رئيس أركان الجيش الأميركي الجنرال مارك ميلي الإثنين إنّ الرسالة الرسمية الأميركية التي أبلغت العراق بأنّ الجنود الأميركيين سيبدأون بالانسحاب هي "مسودّة" و"ما كان يجب أن تُرسل" في هذا التوقيت.

وقال ميلي "إنّه خطأ ارتكبه ماكينزي"، في إشارة إلى قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال فرانك ماكينزي، مشدّداً على أنّ هذه الرسالة "مسودّة" و"ما كان يجب أن تُرسل".

وتعليقاً على الرسالة نفى وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أن تكون بلاده قد قرّرت إخراج قواتها من العراق.


اقرأ أيضاً : وزير الدفاع الأمريكي ينفي أن تكون بلاده "قررت الخروج من العراق"


وقال إسبر "ليس هناك أيّ قرار على الإطلاق بمغادرة العراق... لم يتّخذ أي قرار بالخروج من العراق. نقطة على السطر"، وذلك غداة دعوة البرلمان العراقي الحكومة إلى "إنهاء تواجد أي قوات أجنبية" على أراضي البلاد.

وقال إسبر إن "تلك الرسالة لا تتوافق مع موقفنا الحالي".

وفي الرسالة التي وقّعها الجنرال وليام سيلي الثالث قائد قوة المهمات الأميركية في العراق، والتي أكد مسؤول عسكري أميركي وآخر عراقي لوكالة فرانس برس صحّتها، قال الجيش الأميركي إنّ قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ستقوم "بإعادة تمركز خلال الأيام والأسابيع المقبلة".

أخبار ذات صلة