بيان من الحكومة الفلسطينية حول التنسيق مع الأردن لحماية المسجد الأقصى

فلسطين
نشر: 2020-01-06 10:42 آخر تحديث: 2020-01-06 11:50
المسجد الاقصى
المسجد الاقصى
المصدر المصدر

أصدرت الحكومة الفلسطينية، بيانا الإثنين، حول التنسيق مع الاردن بشأن حماية المسجد الاقصى المبارك.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية، انها تدين بأشد العبارات استهداف الاحتلال المتواصل للمسجد الأقصى المبارك بجميع مكوناته، واعتداءاتها المتواصله على حراسه وخطبائه والمصلين الذين يؤمونه وعلى رجالات الأوقاف الإسلامية، والتي كان آخرها إستئناف مجموعة من العمال الصهاينة اعتداءاتهم الإستفزازية على الحائط الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك، وكذلك منعهم لخطيب المسجد الاقصى المبارك "اسماعيل نواهضه" من الدخول لمدينة القدس والوصول للمسجد.

وأكدت الوزارة انها تقوم بالتنسيق الدائم مع الاردن لتعميق وتفعيل الجهود المبذولة على المستويات كافة لنصرة المسجد الأقصى المبارك وتوفير الحماية الدولية له.  


اقرأ أيضاً : "هنية ونخالة" في ايران لحضور جنازة سليماني


وحذرت الخارجية الفلسطينية، من خطورة ما يقوم به العمال الصهاينة من محاولات لتغيير هوية الحائط كجزء لا يتجزأ من مخطط اسرائيلي واسع النقاط لتغيير المعالم التاريخية وهوية القدس، في محاوله لفرض أمر واقع جديد على المدينة المقدسه عامة، وعلى المسجد الأقصى ومحيطه خاصة، ليُصار لاحقاً الى المطالبة بالاعتراف بتلك التغييرات التي تجريها سلطات الاحتلال كأمر واقع وحقائق يجب التسليم بها تحت شعار "الواقعية" حسب تصريحات عدد من المسؤولين الأمريكيين المتصهينين، يُذكر أن سلطات الاحتلال قامت بسرقة عدد من حجارة المسجد الاقصى المبارك لتوظيفها في سياق محاولاتها لفرض رواية الاحتلال القائمة على تزوير حقائق التاريخ والصراع.

 

أخبار ذات صلة