مئات الآلاف يشيعون جثمان قاسم سليماني في إيران - فيديو وصور

عربي دولي
نشر: 2020-01-05 10:45 آخر تحديث: 2020-01-05 10:48
مراسم تشييع الجنرال قاسم سليماني
مراسم تشييع الجنرال قاسم سليماني

بدأت مراسم تكريم الجنرال الإيراني قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، صباح الأحد في مدينة الأهواز (جنوب غرب إيران). ونقل جثمان سليماني، الذي قُتل بضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الدولي، إلى الأهواز قبل مراسم تشييع في طهران ومشهد وقم، ثم دفنه الثلاثاء في مدينة كرمان مسقط رأسه.

اجتاح حشد هائل شوارع مدينة الأهواز (جنوب غرب إيران) صباح الأحد للمشاركة في تشييع الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الذي قتل الجمعة بضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الدولي.

وقد وصل جثمان سليماني قبل فجر الأحد إلى مطار هذه المدينة التي تضم أغلبية عربية كبيرة. وبدأ التلفزيون الإيراني قبل الساعة الثامنة (04,30 ت غ) بثا مباشرا يعرض خلاله لقطات للحشد الذي اتشح بالسواد في هذه المدينة الواقعة بجنوب غرب إيران.


اقرأ أيضاً : وصول جثمان قاسم سليماني إلى إيران


وظهر في اللقطات حشد كبير تجمع في ساحة مولوي كما ذكرت وكالة الأنباء الطلابية (إيسنا)، رفعت فيه أعلام حمراء وخضراء وبيضاء وكذلك صورا لسليماني.

وظهر في لقطات رجال ونساء يبكون، بينما أظهرت مشاهد أخرى التقطت من الجو حشدا كبيرا يتوجه إلى مكان التجمع.

للمزيد- إسماعيل قآني قائدا جديدا لـ"فيلق القدس" خلفا للجنرال سليماني

ويفترض أن ينقل جثمان سليماني بعد ذلك إلى طهران ثم مشهد (شمال شرق) وقم (وسط)، قبل دفنه الثلاثاء في مدينة كرمان مسقط رأسه بجنوب شرق البلاد.

ويشكل هذا التجمع في المدينة عاصمة محافظة خوزستان التي تضررت بشكل كبير في الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988) التي بدأ سليماني يلمع خلالها، بداية مراسم تستمر ثلاثة أيام تكريما له في إيران، بعد تلك التي جرت السبت في العراق.

تحدثت وكالة الأنباء الطلابية عن عدد "لا يحصى" من المشاركين في الحشد بينما أشارت وكالة مهر القريبة من المحافظين المتشددين إلى "عدد لا يصدق" من المشاركين.

وظهر في اللقطات حشد كبير من النساء والرجال الذين يبكون ويلطمون بينما ردّدوا هتافات "الموت لأمريكا" بقوة، فيما رفعت أعلام حمراء وخضراء وبيضاء وكذلك صورا لسليماني في ساحة مولوي في المدينة .

وكان آلاف العراقيين شاركوا وهم يهتفون "الموت لأمريكا" السبت في بغداد في تشييع سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس الذي قتل في الضربة نفسها مع ثمانية أشخاص آخرين.

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني