خبراء أردنيون يقرأون ما بعد اغتيال سليماني: الرد الإيراني سيكون ضمن الحدود ولن يحدث حرباً.. فيديو

محليات
نشر: 2020-01-04 21:09 آخر تحديث: 2020-01-04 21:13
الدكتور حسن البراري استاذ العلاقات الدولية
الدكتور حسن البراري استاذ العلاقات الدولية

اعتبر خبراء سياسيون أردنيون، أن الولايات المتحدة الأمريكية مدركة لخطر الرد الايراني على اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني في العراق، مشيرين الى ان الرد الايراني سيكون ضمن الحدود التي لا تحدث حربا بالمنطقة.

وقال الخبير الاستراتيجي عامر السبايلة عبر "نبض البلد" على قناة رؤيا، مساء السبت، ان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اخذ على عاتقه خطوة اغتيال سليماني في العراق لتحسين موقفه في الانتخابات، بالاضافة الى وقف الخطر والتمدد الايراني في المنطقة.

السبايلة أوضح أن ما يجري لا يدل على نشوب حرب في المنطقة، كون الطرفين مدركين بان الحرب ستخسر الطرفين كثيراً.

واشار إلى أن الخطط الأمريكية تهدف الى اضعاف ايران من الداخل عبر التضييق عليها اقتصاديا، وهو ما حدث فعلاً ، مضيفا ان امريكا هي الاقوى، لكن ايران لديها الكثير.

وبين السبايلة أن اخراج القوات الأمريكية من العراق أمر صعب جدا، كونها عززت تواجدها في قواعدها العسكرية بالمنطقة.


اقرأ أيضاً : شاهد بالفيديو والصور المشاهد الاولى لمقتل قاسم سليماني


من جهته، قال الدكتور حسن البراري ، استاذ العلاقات الدولية، إن ترمب يريد معالجة الملف النووي في العالم، عبر الانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران، بالاضافة الى ردع الخطر الايراني في الشرق الاوسط.

وبين البراري، أن الضربة الأمريكية لقاسم سليماني لم تكن متوقعة من الجانب الايراني، مشيراً الى ان ايران تجاوزت الخطوط الحمراء عبر استهداف الامريكيين في الشرق الاوسط سواء في العراق أو في الخليج العربي.

واعتبر البراري أن اغتيال قاسم سليماني هو بمثابة "ضرب للمشروع الايراني في المنطقة" كون سليماني يعد الرجل الثاني في ايران بعد خامنئي.

 وأكد أن أي مواجهة بين طهران وواشنطن ستحرم ايران من النفوذ بالشرق الاوسط، ، مضيفا ان الرد الايراني سيكون ضمن الحدود التي لا تحدث حربا.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني