ترمب بعد اغتيال سليماني: ما فازت إيران يوماً بحرب لكنها لم تخسر مفاوضات أبداً

عربي دولي
نشر: 2020-01-03 15:45 آخر تحديث: 2020-01-03 16:32
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

علّق الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الجمعة، على مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قائد سليماني بضربة أميركية، بنشر تغريدة على حسابه في "تويتر"، قال فيها إن "إيران لم تكسب حربا، لكنها لا تخسر المفاوضات".

وقد يبدو هذا التعليق وكأنه يحمل رسالة إلى إيران، مفادها أن اللجوء إلى المفاوضات مع الولايات المتحدة سيكون الحل الأنسب لها، عوضا عن اختيار أي طريقة عسكرية أو شن هجمات تستهدف الأميركيين، في أعقاب تهديدات طهران.

وجاء تصريح ترمب المقتضب ليدعم تصريحات وزير خارجيته مايك بومبيو، الذي قال في تغريدة وعدد من المقابلات التلفزيونية إن بلاده "ملتزمة بخفض التصعيد ولا تسعى لحرب مع إيران"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن واشنطن "مستعدة لمواجهة كل التهديدات الإيرانية".


اقرأ أيضاً : عكاظ: الولايات المتحدة تطلب من الأردن تعزيز حماية مصالحها بالمملكة


وقال بومبيو في التغريدة: "نقدر بأن حلفاءنا يدركون التهديدات العدوانية المستمرة التي يمثلها فيلق القدس الإيراني، (...)، الولايات المتحدة تبقى ملتزمة بخفض التصعيد".

وفي لقاء مع قناة "فوكس" الأميركية، قال بومبيو: "لا نسعى لحرب مع إيران، لكننا لن نقف مكتوفي الأيدي ونرى أرواحا أميركية معرضة للخطر".

ووصف وزير الخارجية الأميركي الضربة التي تم تنفيذها باستخدام طائرة من دون طيار أميركية، بـ"القانونية" وأنها جاءت كإجراء دفاعي، مضيفا أن "خطر عدم التحرك إزاء إيران كان هائلا".

وقتل سليماني مع قادة عسكريين إيرانيين وعراقيين آخرين، في الساعات الأولى من صباح الجمعة، في غارة شنتها طائرة أميركية مسيرة قرب مطار بغداد.

أخبار ذات صلة