بلتاجي: موازنة "الأمانة" بلا عجز

محليات
نشر: 2014-11-10 23:37 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
بلتاجي: موازنة "الأمانة" بلا عجز
بلتاجي: موازنة "الأمانة" بلا عجز
المصدر المصدر

رؤيا- أكد أمين عمان عقل بلتاجي أن موازنة "الأمانة" للعام المقبل 2015 ستكون "رأسمالية بامتياز".

وأوضح بلتاجي في تصريح لـ"الغد" أمس أن الموازنة ستركز على تنفيذ المشاريع والنفقات الرأسمالية وتعظيم الأصول، وستكون "بلا عجز" أسوة بالعام الحالي.

وفيما لم يكشف عن حجم الموازنة، أشار إلى أنها ستكون بحجم موازنة العام الحالي التي تبلغ نحو 460 مليون دينار أو أكثر بقليل، مشيرا إلى أن "الأمانة" تعيش حاليا ظروفا مالية جيدة وتتمتع بملاءة مالية صلبة.

وكانت الأمانة حصلت على قرض بقيمة 250 مليون دينار بموافقة الحكومة لغايات توحيد قروضها في قرض واحد وبتسهيلات بنكية من تجمع بنكي محلي.

وفي السياق أعلن بلتاجي عن بدء الأمانة بوضع تصور مستقبلي يخدم مدينة عمان للعام 2025 وعلى مراحل، بالاعتماد على مهندسيها أصحاب الخبرة في المجال ودون الحاجة لأي خبرات أجنبية.

وأكد أن التصور الجديد سيحدد مستقبل مدينة عمان وليشكل خريطة عمل للأمانة في الأعوام المقبلة لمعالجة التشوهات والتعديات بمختلف أشكالها؛ بهدف الحفاظ على المدينة وطابعها المميز.

وأكد بلتاجي خلال لقائه أمس في مبنى الأمانة أهالي خريبة السوق وجاوا واليادودة، حرص الأمانة على فتح أبوابها لجميع فئات المجتمع، واستقبال كل ما شأنه تغليب المصلحة العامة على الخاصة، لخدمة المدينة ومواطنيها.

وبين أن أمانة عمان الآن في مرحلة مسح وتدقيق شامل من أجل تحقيق رؤيتها المستقبلية حول عمان وبشكل شمولي، وذلك من ناحية المسوحات الشاملة للأبنية والأراضي لبيان التجاوزات والتعديات والفروقات، ومن ناحية القوانين والأنظمة التي تحكم عمل الأمانة مع المدينة ومواطنيها، والأخيرة تتعلق بالبنية التحتية لعمان من طرق وعبّارات وجسور وأنفاق ونقل وأرصفة وإنارة وغيرها من خدمات بلدية شاملة.

كما كشف عن توجيه أصحاب المشاريع العمرانية إلى جنوب عمان والمناطق الأقل كثافة سكانية وعمرانية لضمان توسع متوازن ومنتظم في المدينة.

وقال إن جملة من المشاريع التنموية ستنفذ في جنوب عمان وحتى منطقة الماضونة، لتشكل مدينة جديدة منظمة ومن بينها مدينة السيارات التي ستكون موقعا بديلا للحراجات المنتشرة في عمان.

واستعرض الأهالي خلال اللقاء جملة من المطالب والاحتياجات المتعلقة بمناطقهم وأحيائها، والتي تمثلت في اقامة مركز ثقافي شامل، وتخصيص قطع أراض لإقامة مدارس عليها ومركز صحي، وزيادة مخصصات المنطقة لأعمال التعبيد والصيانة للشوارع وفتح أخرى، وتعزيز الإنارة، وحل المشاكل المرورية في بعض المواقع، فضلا عن توفير قاعة متعددة الأغراض، والمطالبة بتحويل صفة عدد من الشوارع إلى تجاري لخدمة المنطقة، وإنشاء نفق الجويدة.

بدوره، قال بلتاجي إن البنية التحتية لمدينة عمان التي يقطنها حاليا نحو 3.5 مليون مواطن، لم تؤسس لهذا الكم من الكثافة السكانية، وتحتاج لنحو مليار دينار لتطويرها ولاستيعاب هذا الكم السكاني ومدة من سبعة الى عشرة أعوام لتنفيذها.

وبين أن نفق الجويدة تم إدراجه ضمن المشاريع التي سيتم تنفيذها من خلال المنحة الخليجية، حسب موافقة رئيس الوزراء مؤخرا.

وقال إن الأمانة أعادت تأهيل نحو 600 موظف تحت مسمى معاون "سير، وبيئة، وأبنية" وذلك ضمن خطتها لهيكلة مواردها البشرية وتفعيلها، لافتا إلى أن التعيين موقوف في الأمانة منذ توليه منصبه.

أخبار ذات صلة