"العناية بصحة الأسرة" يشارك بنشاطات لدمج ذوي الإعاقة

هنا وهناك
نشر: 2020-01-02 14:48 آخر تحديث: 2020-07-16 10:14
"العناية بصحة الأسرة" يشارك بنشاطات لدمج ذوي الإعاقة
"العناية بصحة الأسرة" يشارك بنشاطات لدمج ذوي الإعاقة

شارك معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، بنشاطات نظمها مركز هيا الثقافي، في إطار اتفاقية بين الفريقين، لتمكين الأطفال والشباب ودمجهم في المجتمع.

وأشرك المعهد نحو 44 طفلا من ذوي الإعاقة البسيطة التي يتعامل معها، في النشاطات التي جاءت على شكل نشاطات ترويحية ودراما وتمثيل وموسيقى، على مدار 8 جلسات.

وفي مجال تمكين الأسرة بكيفية التعامل مع الأطفال ضمن المنهج التعليمي (منتيسوري) الذي يراعي الإمكانيات والخصوصيات الفردية لكل طفل، شارك المعهد من خلال 26 سيدة من أمهات لأطفال ذوي إعاقة، يستفيدون من خدمات وحدة تطور الطفل في المعهد.

ومعهد العناية بصحة الأسرة حاصل على شهادة اعتماد مجلس اعتماد المؤسسات الصحية (HCAC)، ويقدم رعاية صحية شاملة للأسرة، وتدريبًا للمتخصصين في الرعاية الصحية الأسرية، وحماية الأطفال، وخدمات ضحايا التعذيب وإعادة تأهيل الناجين من العنف.

ويقدم خدمات ومشورة تبدأ من سن المراهقة وما قبل الزواج، وتمتد إلى ما بعد الزواج لمتابعة الحمل وما بعد الولادة، إضافة إلى خدمات تنظيم الأسرة، وخدمات سن الأمل، والكشف المبكر عن سرطان الثدي.

ويعقد سنوياً أكثر من 700 دورة في مجالات مختلفة، منها دورات تدريبية قصيرة، وأخرى مختصة تمنح دبلومات تدريبية مصادق عليها من وزارة التعليم العالي.

أخبار ذات صلة