أمنيات معلقة على جدران العام المقبل لأهالي الأسرى في فلسطين.. فيديو

فلسطين
نشر: 2019-12-31 21:22 آخر تحديث: 2019-12-31 21:24
صورة من الفيديو
صورة من الفيديو

بين عامين تقف عائلات الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال مجددين الامل بالافراج عن ابنائهم، مودعين عامًا امتلأ بالأمل والاشتياق والعذاب والألم.

أم عناد البرغوثي لها امنية واحدة تجتمع فيها عدة أمنيات، شقيقها اقدم الاسرى الفلسطينيين وابناؤها الاسرى الثلاثة وابن شقيقها الاسير عاصم البرغوثي، وامنية اخرى تتعلق بالافراج عن جثمان ابن شقيقها الاخر الشهيد صالح البرغوثي.


اقرأ أيضاً : 2019 .. عام استهداف الفلسطينيين


زوجة الاسير احمد زهران هي الاخرى تقول وهي تغلق صفحات اكثر اعوامها صعوبة بأنها تتمنى لاحمد المضرب منذ مئة يوم عن الطعام أن يعود مع بداية العام 2020 الى احضان عائلته.

والدة الاسيرة ميس أبوغوش التي تمنت لفتاتها الحرية، لم تنس زميلاتها الاسيرات ولا الاسرى ولا الاسرى المرضي ولا جثامين الشهداء المحتجزة.

هي الحالة من الالم والفراق التي تجمع عائلات الاسرى، وتجعلهم يتمنون الحرية لكل الاسرى لا لابنائهم فقط.

أخبار ذات صلة