مواجهات اثر اقتحام قوة تابعة للاحتلال الإسرائيلي لمنزل منفذ عملية طعن مستوطنين بالضفة الغربية

فلسطين
نشر: 2014-11-10 18:30 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
مواجهات اثر اقتحام قوة تابعة للاحتلال الإسرائيلي لمنزل منفذ عملية طعن مستوطنين بالضفة الغربية
مواجهات اثر اقتحام قوة تابعة للاحتلال الإسرائيلي لمنزل منفذ عملية طعن مستوطنين بالضفة الغربية
المصدر المصدر

رؤيا- داهمت قوة عسكرية تابعة للاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الاثنين، منزل منفذ عملية طعن مستوطنين إسرائيليين في الخليل، جنوبي الضفة الغربية، واندلعت إثر المداهمة مواجهات عنيفة استخدم جيش الاحتلال الإسرائيلي خلالها قنابل الغاز والرصاص المطاطي، بحسب شهود عيان.

وقال شهود العيان للأناضول، إن قوة عسكرية اقتحمت منزل الشاب ماهر الهشلمون في حي "الحاووز" وسط الخليل، وفتشت منزله، وأجرت تحقيقا ميدانيا مع عدد من أفراد عائلته.

ورشق عشرات الشبان القوة العسكرية بالحجارة والعبوات الحارقة، فيما أطلق جيش الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي عليهم، مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق، تم معالجتهم ميدانيا، بحسب الشهود.

ولفت الشهود إلى أن الاحتلال اعتقل احد راشقي الحجارة، ونقله إلى جهة غير معلومة.

وكان الهشلمون قد طعن ثلاثة مستوطنين قرب مفترق غوش عتصيون، شمال الخليل، أدت إلى مقتل احدهم وإصابة الآخرين بجراح.

وعلى صعيد متصل، تظاهر عشرات المستوطنين الإسرائيليين، مساء الاثنين، عند مفترق غوش عتصيون الذي وقع به حادث الطعن.

وقالت القناة الثانية العبرية إن "عشرات المستوطنين تظاهروا عند فترق غوش عتصيون القريب من مدينة الخليل (جنوبي الضفة الغربية) وسط انتشار كثيف من الشرطة والجيش الإسرئيلي".

وقال شهود عيان للأناضول إن المتظاهرين يحاولون قطع الطريق الواصل بين مدينتي الخليل وبيت لحم جنوبي الضفة الغربية .

وتشهد الطرقات العامة في إسرائيل حضورا للمستوطنين على خلفية مقتل مستوطنة إسرائيلية.

فيما تقول عائلة الهشلمون، إنهم لم يبلغوا حتى الساعة 19:30 تغ بمصير نجلهم، من أي جهة رسمية.

أخبار ذات صلة