استطلاع رأي لرؤيا: 82% من المشاركين يعتقدون أن صندوق المعونة الوطنية لا يحد من الفقر

محليات
نشر: 2019-12-30 14:26 آخر تحديث: 2019-12-30 14:26
الدكتور فواز الرطروط
الدكتور فواز الرطروط

أظهر استطلاع رأي اجرته رؤيا على صفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي إن 82% من المشاركين يعتقدون أن صندوق المعونة الوطنية لا يسهم في الحد من الفقر في الأردن.

المستشار في شؤون التنمية الاجتماعية أردنيًا وعربيًا د. فواز الرطروط، اعتبر هذه النتيجة منطقية، لأن دور الصندوق هو حماية الفقراء، وليس إخراجهم من فقرهم، لأن مشكلة الفقر قضية وطنية، معني بها الدولة والمجتمع.

وقال الرطروط خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا إن صندوق المعونة الوطنية يقدم اليوم نوعين من المعونات، أولهما المعونة العادية الدورية، التي تُقدم للأرامل وأسر السجناء وذوي الإعاقة وكبار السن، اي للأسر التي لا يوجد فيها عاملون.

والنوع الثاني برنامج الدخل التكميلي، التي استحدث مؤخرًا، ويستهدف أسر فيها عاملون، لكن دخل الأسرة غير كافي، ويوجد 57 مؤشر يجري تطبيقها على كل متقدم للحصول على هذه المعونة.

وأضاف أن برنامج الدخل التكميلي، سيمنح على مدى السنوات الثلاثة المقبلة حوالي 80 ألف أسرة، بواقع 30 ألفًا عام 2020، و25 ألفًا في العام 2021، و25 أخرى في العام 2022، ويضاف إلى هذه الأعداد 25 ألف أسرة حصلت على هذا الدعم العام الحالي، وبذلك يكون العدد الإجمالي للأسر المتوقع أن تحصل على هذا النوع من الدعم 105 ألف أسرة، حينذاك يمكن ان ينخفض معدل الفقر.

أما أبرز شروط الحصول على الدخل التكميلي، فتتمثل في أن لا يتجاوز دخل الأسرة الشهري 493 دينارًا، وان يكون رب الأسرة غير مشترك في الضمان الاجتماعي، وأن تكون الفجوة بين الدخل ونفقات الأسرة واسعة، وأن لا يكون رب الأسرة يعمل في جهة حكومية، وأن يكون لدى أفراد الأسر مشاكل صحية، ولا يمتلكون تأمينًا صحيًا.

وأشار إلى دراسة أجراها هو، وأعلن نتائجها قبل أشهر، وتقول الدراسة إن لا علاقة بين الفقر والبطالة، فالفقراء في الأردن يعملون، لكن دخلهم لا يكفي، اما العاطلون عن العمل، وفق الدراسة، فهم يعيشون في أسر غير فقيرة.

أخبار ذات صلة