سلطات الاحتلال تطبق طوارئ الانتداب وتفرض حظر تجوال على شباب العيسوية

فلسطين
نشر: 2019-12-30 14:18 آخر تحديث: 2019-12-30 14:18
جنزد الاحتلال
جنزد الاحتلال

أبلغت قيادة الجبهة الداخلية في جيش الإحتلال ستة شبان من سكان العيسوية في القدس الشرقية، بأنها تعتزم إصدار أوامر اعتقال منزلي ليلي إداري لعدة أشهر بموجب أنظمة طوارئ وضعها الانتداب البريطاني.،حبسب ما اعلنته صحيفة "هآرتس" العبرية.

 واضافت الصحيفة، اليوم الإثنين، إلى أن استخدام أنظمة الطوارئ هذه غير عادية، ومن المتوقع أن تصدر الأوامر هذه في الأيام القليلة القادمة من قبل قيادة الجبهة الداخلية، وأن قائد الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال "تامير يدعي"، سيصدر أوامر الاعتقال هذه بصفته القائد العسكري للمنطقة.

وأخطر الأمر ستة شبان فلسطينيين بعزمهم إصدار أوامر اعتقال إداري ضدهم لعدة أشهر ، بموجب أنظمة الطوارئ البريطانية.

ولوائح الطوارئ من الانتداب البريطاني تمنح صلاحيات واسعة لجيش الاحتلال، غالبا ما تستخدم اللوائح للاعتقالات الإداري وعمليات الهدم في الضفة الغربية واستخدمت هذه الأوامر في الماضي من أجل منع قياديين فلسطينيين من التنقل من القدس إلى الضفة.

وجرى استدعاء الشبان الستة إلى "قسم الأقليات" في الشرطة في القدس لإبلاغهم بالنية بفرض الاعتقال الإداري المنزلي عليهم، بادعاء أنهم يشاركون في مواجهات تدور في العيسوية وبإلقاء حجارة. وقال البلاغ الذي تسلمه الشبان إنه "أبلغك بهذا بأن قائد قيادة الجبهة الداخلية يدرس فرض قيود اعتقال منزلي ليلي عليك لعدة أشهر، بموجب صلاحيات أنظمة الدفاع، لحالات الطوارئ من العام 1945، وذلك على خلفية معلومات حساسة تم استعراضها أمامه من قبل الجهات الأمنية، وتشير إلى أنه من شأن نشاطكم أن يشكل خطرا على أمن الدولة والجمهور".

 وادعى بلاغ تسلمه أحد الشبان "أنك ناشط إرهاب شعبي في الحي الذي تسكنه. ومعروف، في هذا الإطار، أنك ضالع في أعمال شغب وإلقاء زجاجات حارقة". وجرى منح الشبان الستة مهلة 48 ساعة للرد على البلاغ".

أخبار ذات صلة

newsletter