السلطات العراقية تعلن مقتل 45 عنصرا من "داعش" بينهم 5 قيادات

عربي دولي
نشر: 2014-11-10 16:46 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
السلطات العراقية تعلن مقتل 45 عنصرا من "داعش" بينهم 5 قيادات
السلطات العراقية تعلن مقتل 45 عنصرا من "داعش" بينهم 5 قيادات
المصدر المصدر

رؤيا - الاناضول - أعلنت السلطات العراقية اليوم الاثنين، عن مقتل 45 عنصرا على الاقل، من تنظيم "داعش" بينهم 5 قيادات، في محافظتي صلاح الدين (شمال)، وديالي (شرق)، في اشتباكات مع قوات الأمن وغارة للقوة الجوية.

وفي بيان لها اليوم وصل الأناضول نسخة منع، قالت وزارة الداخلية العراقية  إن "القوات الأمنية في محافظة صلاح الدين (شمال) تمكنت من قتل القيادي في كيان داعش الإرهابي المدعو حمد حلو حمد النجرس في بيجي (شمال)".

وأوضحت الوزارة أن "القوات الأمنية فككت 42 عبوة ناسفة في قضاء بيجي فيما لا تزال الجهود مستمرة لتطهير المنطقة من العبوات التي زرعتها عصابات داعش."

وأشار البيان إلى "مقتل 40 إرهابيا من كيان داعش في جبل مكحول بصلاح الدين"، موضحا أن طيران الحربي العراقي تمكن واستنادا لمعلومات من الاستخبارات العسكرية، من تنفيذ غارات جوية في تلك المنطقة، وقتلت 40 عنصرا من التنظيم، إضافة الى تدمير 10 سيارات.

وقالت الوزارة إن "قوة من الجيش وبمساعدة عناصر من جهاز مخابرات كربلاء (وسط)، تمكنت من العثور على منظومة اتصالات متكاملة كان يستخدمها عناصر داعش، فضلا عن العثور على مخزن للعتاد والعبوات الناسفة وصواريخ مضادة للدبابات والطيران في منطقة الهياكل التابعة لناحية جرف النصر شمالي بابل (وسط)."

وناحية جرف النصر التي تتبع إداريا الى محافظة بابل، كانت خاضعة لسيطرة تنظيم داعش منذ شهر يونيو/حزيران الماضي، حتى 24 من شهر أكتوبر/تشرين الأول المنصرم، ، حيث استعادت القوات النظامية العراقية السيطرة عليها.

ويوم 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي غير مجلس محافظة بابل اسمها من "جرف الصخر" إلى "جرف النصر" في إشارة الى الانتصار على التنظيم المذكور فيها.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الاثنين، عن مقتل عدد من عناصر تنظيم داعش بينهم أربعة من قيادات التنظيم في غارة للقوة الجوية ناحية منطقة السعدية، 65 كم شمال شرق بعقوبة مركز المحافظة.

وقالت الوزارة في بيان وصلت نسخة منه الى الأناضول: "بناء على ورود معلومات دقيقة نفذت طائرات القوة الجوية البطلة ضربة موفقة في منطقة السعدية بمحافظة ديالى اسفرت عن قتل 4 من قيادي تنظيم داعش الإرهابي."

وكشفت الوزارة عن أسماء تلك القيادات قائلة إنهم" معاذ اكرم الراوي، طارق احمد وهاب السبعاوي، منهل كاظم الجميلي الملقب ابو يمامه، وابراهيم اكرم تكي (يمني الجنسية)".

وذكرت الوزارة أن عدد آخرا من عناصر التنظيم قتلوا في تلك الغارة، إلا أنها لم تكشف عن عددهم أو هويتهم.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون عن مقتل العشرات من تنظيم "داعش" يومياً دون أن يقدموا دلائل ملموسة على ذلك، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من داعش بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام، غير أن الأخير يعلن بين الحين والآخر سيطرته على مناطق جديدة في كل من سوريا والعراق رغم ضربات التحالف الدولي ضده. ‎

ويشن تحالف غربي – عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع لـ "داعش"، الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/ حزيران الماضي قيام ما أسماها "دولة الخلافة"، ويُنسب إليه قطع رؤوس رهائن وارتكاب انتهاكات دموية بحق أقليات.

أخبار ذات صلة