نجاة أردني قتل شقيقته بحجة " تطهير شرف العائلة" من حبل المشنقة

محليات
نشر: 2019-12-29 13:08 آخر تحديث: 2019-12-29 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

أصدرت محكمة الجنايات الكبرى، الأحد، حكما بحق قاتل شقيقته المتزوجه بحجة " تطهير شرف العائلة" ووضعه بالأشغال المؤقته 7,5 سنوات بعد استبدال عقوبة الاعدام شنقا وذلك لاسقاط عائلة المغدورة الحق الشخصي عن القاتل إضافة الى ان شمول القضية بقانون العفو العام  بعد تجريمه بجناية القتل العمد . 

واستبدلت هيئة القاضي عماد الخطايبة التي عقدت برئاسته وبعضوية القاضيين طارق الشقيرات وطارق الرشيد وبحضور مدعي عام الجنايات القاضي محمود الصمادى، عقوبة الإعدام شنقا حتى الموت إلى الوضع بالأشغال المؤقتة سبع سنوات ونصف السنة لكون عائلة المغدورة أسقطت الحق الشخصي عن ابنهم القاتل إضافة الى شمول القضية بقانون العفو العام. 

يشار إلى إن قانون العفو العام دخل حيز التنفيذ خلال العام الجاري ربط هذا النوع من قضايا القتل بإسقاط الحق الشخصي . 


اقرأ أيضاً : جريمة قتل ضحيتها "عامل وطن" في عمان.. تفاصيل


وكانت الجريمة التي وقعت احداثها خلال عام 2017 في مدينة الزرقاء، تشير الى ورود اتصال هاتفي إلى زوج المغدورة من رجل ادعى خلاله أنه على علاقه مع المغدورة حيث قام زوجها بالاتصال مع عائلتها التي حضرت إلى مدينة العقبة وقامت بأخذ المغدورة.

ولدى وصولهم إلى منزل العائلة في الزرقاء قام شقيقها القاتل بإطلاق 5 أعيرة نارية على جسدها مرديا شقيقته قتيلة.

أخبار ذات صلة

newsletter