الجيش المصري: مقتل إرهابي وضبط 36 آخرين وتدمير 26 مقرا لهم بـ4 محافظات

عربي دولي
نشر: 2014-11-10 12:36 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
الجيش المصري: مقتل إرهابي وضبط 36 آخرين وتدمير 26 مقرا لهم بـ4 محافظات
الجيش المصري: مقتل إرهابي وضبط 36 آخرين وتدمير 26 مقرا لهم بـ4 محافظات
المصدر المصدر

رؤيا - الأناضول - قال الجيش المصري إنه قتل "إرهابيا" وألقى القبض على 36 آخرين، بعد تدمير 26 مقرا خاصا للعناصر "الإرهابية"، بـ4 محافظات مصرية.

العميد محمد سمير، المتحدث باسم الجيش المصري، أوضح في بيان نشره، اليوم الإثنين، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، أن عناصر من الجيش تمكنت، أمس الأحد، من "قتل أحد العناصر الإرهابية، نتيجة تبادل إطلاق النيران مع القوات، وألقت القبض على 36 آخرين وهم من العناصر الإرهابية التي شاركت فى تنفيذ هجمات على كمائن (نقاط تفتيش) القوات المسلحة وزرع العبوات الناسفة".

وأشار المتحدث إلى أن القوات "نجحت في تدمير 26 مقرا خاصا بالعناصر الإرهابية، بالإضافة إلى ضبط وتدمير دراجات بخارية، بدون لوحات معدنية تستخدم فى تنفيذ العمليات الإرهابية ضد عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية".

وأوضح أن الحملة جاءت نتيجة مداهمات نفذتها قوات من الجيش في محافظات شمال سيناء والإسماعيلية وبورسعيد (شمال شرق) والدقهلية (دلتا النيل/ شمال)، ونجحت في تدمير فتح نفق على الحدود مع قطاع غزة (شماال شرقي البلاد).

ويوم 24 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، شن مجهولون هجومًا استهدف نقطة عسكرية، بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، أسفر عن سقوط 31 قتيلا، و30 مصابا، وفق حصيلة رسمية، وهو الأمر الذي أعلن على إثره الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، فرض حالة طوارئ لمدة 3 أشهر مرفوقة بحظر تجوال طوال ساعات الليل، بمناطق في شمال سيناء.

كما بدأت السلطات في إخلاء المنازل الواقعة على مسافة 500 متر بين مدينة رفح المصرية والحدود مع قطاع غزة (بطول 14 كيلومتراً) وتقع في محافظة شمال سيناء، لـ"وقف تسلل الإرهابيين" إلى البلاد، بعد الهجوم على النقطة العسكرية.

وتشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة، حملة عسكرية موسعة، بدأتها في سبتمبر/ أيلول 2013، لتعقب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية"، و"التكفيرية" و"الإجرامية" في عدد من المحافظات وعلي رأسها شمال سيناء، تتهمها السلطات المصرية بالوقوف وراء هجمات مسلحة استهدفت عناصر شرطية وعسكرية ومقار أمنية، تصاعدت عقب عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/ تموز عام 2013.

أخبار ذات صلة