مؤسسة حقوقية تكشف تفاصيل مروعة لتعذيب الأسرى في سجون الاحتلال - فيديو

فلسطين
نشر: 2019-12-23 20:16 آخر تحديث: 2019-12-23 20:16
الصورة من الفيديو
الصورة من الفيديو

بعد اكثر من ثلاثة شهور على اصدار مخابرات وشرطة الاحتلال امر بمنع نشر اي معلومات تتعلق بالمعتقلين القابعين في مركز تحقيق المسكوبية، وبعد خرق اعلام الاحتلال لهذا الامر بنشر معلومات مضللة تنسب ادعاءات كاذبة ضدهم، نشرت مؤسسة الضمير لرعاية الاسرى وحقوق الانسان ادلة خطيرة حول التعذيب الذي تعرض له هؤلاء المعتقلين اثناء التحقيق معهم، ومن ابرزهم الاسير سامر العربيد الذي نقل بشكل سري للمشفى بعد اقل من اربع وعشرين ساعة على اعتقاله بالاضافة للاسير قسام البرغوثي والاسيرة ميس ابو غوش.

قوانين الاحتلال العنصرية اجازت استخدام التعذيب اثناء التحقيق، في بعض الحالات منع المحامون من لقاء المعتقلين لاكثر من خمسة واربعين يوما اي طوال الفترة المحددة للتحقيق، ناهيك عن تمديد المحكمة لمدة توقيف الاسرى بالرغم من معرفتها الكاملة بامر التعذيب دون علم المحاميين ايضاً

اساليب بشعة يستخدمها المحققون داخل اقبية التحقيق، منها الشبح بوضعيات مختلفة وابرزها وضعية الموزة اضافة للضرب المبرح والحرمان من النوم لمدة تصل في بعض الاحيان لستين ساعة، اضف الى ذلك استخدام افراد عائلة المعتقل للضغط عليه كاحد اساليب التعذيب النفسي كما حدث مع الاسير قسام البرغوثي باعتقال والدته وداد البرغوثي المحاضرة في جامة بيرزيت.

أخبار ذات صلة