المطران عطا الله حنّا يحمل الاحتلال مسؤولية حادثة التسمم التي تعرض لها - فيديو

محليات
نشر: 2019-12-23 15:02 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
تحرير: اسماعيل السيلاوي
المطران عطا الله حنّا
المطران عطا الله حنّا

حمل رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس المحتلة المطران عطالله حنا، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة لحادثة التسمم التي تعرض لها قبل أيام بالقرب من البطريركية في المدينة المقدسة

وأكد المطران حنا خلال حديثه للصحفيين أثناء تلقيه العلاج في مستشفى الأردن، الاثنين، أن المادة السامة التي استنشقها، لا تمتلكها إلا مؤسسة تتبع للاحتلال.

واعتبر أن الحادثة التي حصلت معه إما أن يكون محاولة اغتيال أو محاولة لإبقائه مريضا طول الحياة، مشيرا إلى أن المادة التي استنشقها واصابته بالتسمم تداعياتها خطيرة جدا وخاصة على الجهاز العصبي.

وشدد على ثقته الكبيرة في الأردنيين ولولا هذه الثقة لما اتى للعاصمة عمان، مؤكدا أنه الكوادر الطبية في المملكة ستقدم المطران حنا عطالله من جديد بلا سموم.

كما دعى المطران حنا الأخوة المسلمين والمسيحيين إلى الثبات، معتبرا أن الحادثة التي حصلت معه تستهدف الجسد الفلسطيني الواحد.

ووجه المطران حنا رسالة للاحتلال: "أننا باقون في فلسطين وسنبقى مدافعين عنها شاء من شاء وأبى من أبى".

كما قدم رسالة للاخوة المسيحين بمناسبة عيد الميلاد المجيد :نحن نحتفي في ميلاد المسيح كأسرة واحدة وأعدائنا يريدوننا أن نكون في حالة تشرذم".

وأكد المطران أن مسيحيو فلسطين مكون رئيسي من الشعب الأردني والفلسطيني وعائلة واحدة وليس أقليات.

من جهته قال الدكتور عبدالله البشير، المشرف على الحالة الصحية للمطران عطالله حنا إن الأمور الاولية مطمئنة، مشيرا إلى أنه انتظار جميع الفحوصات والإجراءات والأشعات والأخصائيين وآرائهم حول الحالة الصحية .


اقرأ أيضاً : المطران عطا الله حنّا يصل الأردن لتلقي العلاج


 

 

أخبار ذات صلة

newsletter