مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

رئيسة صندوق استثمار الضمان الاجتماعي خلود السقاف

السقاف: حجم الاقتراض الحكومي من الضمان عبر السندات 5,7 مليار دينار - فيديو

السقاف: حجم الاقتراض الحكومي من الضمان عبر السندات 5,7 مليار دينار - فيديو

نشر :  
منذ 4 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 4 سنوات|

قالت رئيسة صندوق استثمار الضمان الاجتماعي خلود السقاف، إن الصندوق تأسس عام 2003 ليكون الذراع الاستثمارية لمؤسسة الضمان الاجتماعي ولتمكين المؤسسة من زيادة العوائد وتلبية متلزماتها المستقبلية في دفع الرواتب من المتقاعدين المشتركين في الضمان.

وأضافت خلال استضافتها بالملف الاقتصادي على نشرة أخبار رؤيا أن الصندوق بدأ في عام في 2003 بـ 1.6 مليار دينار وحتى نهاية الشهر 10.9 مليار دينار، وان الصندوق نما في الـ 16 عاما 9 مليار دينار.

وحول الاقتراض الحكومي من صندوق استثمار الضمان، قالت السقاف إن الحكومة تقترض من الصندوق ولكن بعوائد.

وقالت إن حجم الدين الحكومي لا يتجاوز 37% الدين العام للضمان الاجتماعي، مشيرة إلى أن اجمالي الاقتراض بلغ 5.7 مليار دينار عبر السندات، حيث زادت منذ بداية العام حتى نهاية تشرين الثاني من العام 500 مليون دينار .

وبينت أن الاستثمار في السندات الحكومية يتم وفقا لافضل الممارسات العالمية والسياسات الاستثمارية المعتمدة لدى الصندوق.

وحول أموال المؤمن عليهم في صندوق التعطل أو ما يسمى الادخاري، قالت إن الاموال توضع في صندوق منفصل وتستثمر في ادوات آمنة ومخاطر منخفضة وتستثمر في السندات.

وأشارت إلى أن الهدف من صندوق التعطل، هو في حال تعطل اي مؤمن عليه عن العمل تدفع له راتبا لمدة 3 أشهر ويمكن تمديدها لـ 6 أشهر، ويمكن الحصول عليه عند بلوغه تقاعد الشيخوخة، وليست له علاقة بالراتب التقاعدي.

وطمأنت السقاف المؤمن عليهم، أنه في حال سحب أموال صندوق التعطل فإنه لن يؤثر على التقاعد، وفي حال لم يقم بسحبه فإنه سيحصل عليه عند بلوغه تقاعد الشيخوخة.

ولفتت إلى أنه مع السماح برصيد التعطل، فقد نزل بنسبة بسيطة من موجودات الصندوق حيث تم حتى الان سحب 120 مليون دينار ومن المتوقع أن تبلغ السحوبات 170 مليون دينار حتى نهاية العام، و230 مليون دينار مع بداية العام المقبل.

واكدت السقاف أن المبالغ المسحوبة من صندوق التعطل لن تؤثر على ارباح الصندوق.

وأشارت إلى أن مشاريع السياحة للضمان الاجتماعي ناجحة والذي ساعد على ذلك ارتفاع عدد السياح، وأن صندوق عمل على تغيير نهج الاستثمار في القطاع السياحي خاصة الفنادق.