تظاهرات ضد قانون الجنسية تهزّ الهند و20 قتيلا

عربي دولي
نشر: 2019-12-21 14:37 آخر تحديث: 2019-12-21 14:37
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

شارك آلاف المتظاهرين يوم السبت في احتجاجات جديدة على قانون مثير للجدل حول الجنسية في الهند، فيما ارتفعت حصيلة الاضطرابات إلى 20 قتيلا حتى الآن.

وقفزت حصيلة القتلى بعد أن تحولت الاحتجاجات في ولاية اوتار براديش الجمعة إلى العنف، ما أسفر  عن مقتل 11 شخصا من بينهم طفل عمره ثماني سنوات قتل في تدافع. 

والسبت، خرجت تظاهرات جديدة في مدينة تشيناي عاصمة ولاية تامل نادو في جنوب البلاد وباتنا في ولاية بيهار في شرق البلاد. فيما يتوقع أن تنظم احتجاجات جديدة في العاصمة نيودلهي. 

ونصبت الشرطة متاريس في جانتار مانتار في وسط نيودلهي، وهي منطقة معروفة كواجهة للاحتجاجات في السنوات الأخيرة. 


اقرأ أيضاً : صدامات جديدة بين متظاهرين والشرطة في الهند


وتنامى الغضب إزاء القانون الجديد الذي أقره البرلمان ويسمح للحكومة الهندية بمنح الجنسية لملايين المهاجرين غير المسلمين من ثلاث دول مجاورة. لكن معارضين يقولون إنّ القانون جزء من برنامج رئيس الوزراء القومي الهندوسي نيراندرا مودي لإعادة تشكيل الهند كأمة هندوسية. وهو ما نفاه حزب مودي بقوة. 

والجمعة، تحولت الاحتجاجات إلى أعمال عنف في اوتار براديش إحدى أكثر الولايات اكتظاظا ويشكّل المسلمون حوالى عشرين بالمئة من سكانها البالغ عددهم 200 مليون نسمة.

أخبار ذات صلة