طالبة يمنية تثير جدلًا في الأردن بادعاء فصلها من مدرسة خاصة في عمّان

محليات
نشر: 2019-12-20 14:27 آخر تحديث: 2019-12-20 14:27
تحرير: علاء الدين الطويل
الطالبة اليمنية توجان البخيتي
الطالبة اليمنية توجان البخيتي

أثار ادعاء طالبة مدرسة يمنية وناشطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، جدلًا واسعًا في الأردن، عقب اتهامها مدرستها الخاصة في عمّان بفصلها بسبب مواقف والدها السياسية.

وصباح اليوم، استدعت شرطة الأحداث في عمّان، الفتاة توجان علي البخيتي على خلفية قضايا وشكوى يبدو أنها مقدمة بحقها من قبل المدرسة التي ادعت الفتاة أنها فصلتها. 

وقالت توجان عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك "تم إستدعائي من شرطة الأحداث وطُلب مني الحضور الساعة العاشرة صباح الجمعة". 


اقرأ أيضاً : استطلاع: 37% من الأردنيين يعتقدون بأن المناهج التعلمية تتناسب وقدرات الطلبة


وواصلت البخيتي قولها" سوف اذهب لمقر شرطة الاحداث الكائن بالقرب من دوار المشاغل وديوان الخدمة المدنية، وسيكون معي محامية ومحامين ونشطاء في حقوق الإنسان.

وتابعت الفتاة اليمنية البالغة من العمر " الآن لا ندري ما هي التهمة الموجهة المحامون يتوقعون تعلقها بجرائم النشر او ازدراء الاديان".

وتوجان البخيتي هي ابنة السياسي اليمني علي البخيتي المقيم في بريطانيا.

من جانبه، قال مصدر في وزارة التربية والتعليم في رده على "استفسارات "رؤيا الإخباري" إن ملف الطالبة اليمنية منظور الآن أمام القضاء وهو صاحب الكلمة الفصل في قضيتها.

وأكد أنه في حال طلب القضاء أي معلومات ستقوم الوزارة بالتعاون الكامل لتقديم كل ما يطلب من الوزارة أو المدرسة.

وأثارت منشورات الطالبة عبر صفحتيها على فيسبوك وتويتر، جدلًا واسعًا، إذ تبدو فيها آرائها غير مناسبة لعمرها وطفولتها.

أخبار ذات صلة

newsletter