الروابـدة يؤكـد حـرص الأردن على تطوير العلاقات الأردنية الصينية

محليات
نشر: 2014-11-09 22:47 آخر تحديث: 2016-08-01 09:00
الروابـدة يؤكـد حـرص الأردن على تطوير العلاقات الأردنية الصينية
الروابـدة يؤكـد حـرص الأردن على تطوير العلاقات الأردنية الصينية
المصدر المصدر

رؤيا - بترا -  استقبل رئيس مجلس الأعيان الدكتور عبدالرؤوف الروابدة، أمس الأحد، رئيس اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني يو تشنغ شنغ والوفد المرافق الذي يزور المملكة تلبية لدعوة رسمية من رئيس مجلس الأعيان .
وأجرى الجانبان الأردني والصيني مباحثات تناولت آليات تطوير التعاون الثنائي بين الأردن والصين في مختلف المجالات لا سيما البرلمانية، والتنسيق على صعيد القضايا الاقليمية والدولية ، إضافة الى التطورات السياسية في المنطقة.
وأكد الروابدة عمق العلاقات الأردنية الصينية في مختلف المجالات، وحرص الأردن على تطويرها وتعزيزها وصولاً بها الى مجالات أوسع وأرحب، مثمناً دعم الصين للأردن وللقضية الفلسطينية.
وأشار الى دور الصين الذي بات أكثر بروزا وتأثيراً في قرارات الامم المتحدة، وأكثر قدرة على مساعدة الشعوب في قضاياها العادلة والمحقة، خصوصاً شعوب منطقة الشرق الاوسط .
ولفت الى الأعباء التي يتحملها الأردن نتيجة اللجوء السوري في ظل أوضاع اقتصادية صعبة ، وندرة في الموارد خصوصاً في قطاعي الطاقة والمياه، مبيناً أن الجهد الدولي في مساعدة الأردن ما زال دون 40 بالمئة من كلفة اللجوء.

ونوه الروابدة الى مجالات وفرص الارتقاء بعلاقات التعاون بين البلدين خاصة ما يتعلق بتسريع التعاون مع شركة البوتاس العربية، وانشاء جامعة صينية اردنية في مجال التكنولوجيا على غرار الجامعة الالمانية الاردنية.
كما عرض رئيس مجلس الأعيان للإنجازات التي حققها الاردن بقيادته الهاشمية الحكيمة عبر مسيرته التنموية المستمرة منذ إنشاء الدولة الأردنية مطلع القرن العشرين، والخطوات الكبيرة التي اتخذها الاردن نحو الاصلاح الشامل، إضافة للحياة البرلمانية الاردنية وتركيبة ومهام مجلس الأعيان.
وأشاد تشنغ بجهود الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق الاستقرار والوحدة في ظروف اقليمية صعبة، ونجاحاته الكبيرة في مجالات التنمية والتقدم رغم ندرة الموارد، مشيرا الى استعداد الصين لمساعدة الاردن في تحمل أعباء اللجوء السوري.
وأكد حرص بلاده على التعاون والتنسيق مع الأردن لما يتمتع به من دور مؤثر بالمنطقة ، وكونه عضواً غير دائم في مجلس الأمن لبذل الجهود والمساعي التي تكفل تحقيق الاستقرار بالمنطقة، فضلاً عن تطوير العلاقات وتوسيعها مع الأردن في شتى الميادين، خصوصا الاقتصادية والاستثمارية والتعليمية، لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.
وأعرب عن استعداد بلاده التنسيق حيال التحديات التي تواجه دول المنطقة وبما يسهم في ضمان السلام والاستقرار لشعوبها، مؤكداً دعم الصين للجهود الرامية الى تحقيق السلام في المنطقة ، وتمكين الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة استناداً إلى حل الدولتين .
وحضر اللقاء الأعيان:  فيصل الفايز ،الدكتور معروف البخيت ، الدكتور جواد العناني ، الدكتور محمد الصقور ، المهندس شحادة أبو هديب ، حسن أبو نعمة ، عادل إرشيد ، وأمين عام المجلس خالد اللوزي ، ومدير عام مكتب رئيس المجلس علي الزيود.

أخبار ذات صلة