وزير الصحة: معظم حالات الإصابة بإنفلونزا الخنازير في العاصمة تليها اربد - فيديو

محليات
نشر: 2019-12-18 17:07 آخر تحديث: 2019-12-18 20:54
ايجاز صحفي لوزيري الصحة والدولة لشؤون الإعلام للحديث عن مرض انفلونزا الخنازير
ايجاز صحفي لوزيري الصحة والدولة لشؤون الإعلام للحديث عن مرض انفلونزا الخنازير

 اكد وزير الصحة الدكتور سعد جابر، ان حالات الاصابة بانفلونزا الخنازير التي تم تسجيلها في المملكة هي ضمن معدلاتها السنوية التي تشهدها المملكة كل عام .

وشدد وزير الصحة في ايجاز صحفي مشترك مع وزير الدولة لشؤون الاعلام امجد عودة العضايلة في دار رئاسة الوزراء مساء اليوم الاربعاء على انه لا يوجد ما يدعو للقلق او الذعر تجاه اعداد الحالات المسجلة .

ولفت الى ان عدد الحالات المثبتة مخبريا والتي تم تسجيلها حتى مساء اليوم بلغت 199 حالة وتم تسجيل حالة وفاة جديدة في مستشفى البشير بعد ظهر اليوم ليصل عدد حالات الوفاة الى 5 .

واكد بهذا الصدد انه لا يوجد زيادة عن المعدل السنوي المسجل لحالات الاصابة بانفلونزا الخنازير عن السنوات السابقة التي بلغت في العام 2015 حوالي 580 حالة وفي العام 2016 حوالي 560 حالة كما ان عدد الاصابات والوفيات لا يختلف عن اعدادها في دول الاقليم والدول الاوروبية .

وقال وزير الصحة ان انفلونزا الخنازير هي انفلونزا موسمية توطنت في منطقة الشرق الاوسط ودول اوروبية عديدة ويتم التعامل معها في جميع هذه الدول ضمن الفيروسات المسببة للانفلونزا في موسم الشتاء، لافتا الى ان الحالات بدأت تظهر في الاقليم قبل فترة وجيزة وبدات اعدادها تتزايد مع قدوم فصل الشتاء "وقد زودنا وسائل الاعلام بها اولا باول".

واشار الى ان ذروة هذه الانفلونزا عادة تكون في نهاية شهر 12 من كل عام ثم تبدأ حدتها بالانخفاض، مؤكدا ان الوضع مسيطر عليه ولا يوجد اي شي اضافي باستثناء حالة الطوارىء المعلنة في جميع مديريات الصحة بالمحافظات .

واكد ان الوزارة قامت بتوزيع العلاج اللازم للمرض وهو علاج فعال ويتم اعطاؤه فقط لاي حالة مثبتة ولا يعطى احترازيا لحالات الانفلونزا العادية التي يصعب تحديد اعداد المصابين بها ولكنها لا تقل عن 20 الف حالة انفلونزا موسمية عادية مثبت منها 199 حالة بانفلونزا الخنازير .

ولفت وزير الصحة الى وجود حالات لوفيات ليس لها علاقة بمرض انفلونزا الخنازير وانما لمرضى يعانون من نقص المناعة التي عادة ما تكون شديدة على الاطفال وكبار السن سواء نقص مناعة مكتسبة او نتيجة علاجات معينة .

واشار الى ان وزارة الصحة، كانت عقدت اجتماعا للجنة الاوبئة الوطنية التي تمثل جميع القطاعات الصحية وهي في حالة انعقاد دائم وتقوم بتزويد الوزارة بالحالات المسجلة للمرض، لافتا الى انه تم فتح غرفة عمليات في الوزارة على مدار الساعة تضم طبيبا اخصائي اوبئة او طب وقائي والاعلان عن ارقام هواتفها وتزويدها بعلاجات للمرض في حالات الحاجة .

ولفت الى ان الوزارة قامت بتوزيع تعليمات للمواطنين حول كيفية الوقاية من المرض وتجنبه، مؤكدا ان الانفلونزا العادية يمكن معالجتها في البيت باستخدام المسكنات العادية ولكن حالات انفلونزا الخنازير يتم فحصها للتاكد من الاصابة واعطائها العلاج اللازم .

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني