فتى أردني يصمت على "هتك عرضه" مرات عدة حتى "يستر" على شقيقاته

محليات
نشر: 2019-12-18 14:37 آخر تحديث: 2019-12-18 15:00
تحرير: ليندا المعايعة
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية

اعترف حدث أثقله هم كتمانه لسر مخيف عن والدته حول تعرضه لاعتداءات جنسية من قبل صاحب مخبز كان يعمل لديه بإحدى محافظات المملكة.

تحمل هذا الحدث البالغ من العمر 16 سنة تكرار هتك العرض عليه خوفا من تهديد مالك المخبز بنشر صور شقيقات المجني عليه الذي تمكن من أخذ الصور من ذاكرة هاتف شقيق المجني عليه علاوة على توقيعه على كمبيالة بقيمة 120 دينار . 

الأم التي أسر لها ابنها بما حصل بينه وبين المتهم دفعها الى الابلاغ عنه لدى إدارة حماية الاسرة، والتي أحيلت القضية بموجبها إلى محكمة الجنايات الكبرى.

المحكمة التي عقدت برئاسة القاضي الدكتور ماجد الرفايعه وبعضوية القاضيين انور ابو عيد ولؤي عبيدات وبحضور مدعي عام الجنايات حكمت على مالك المخبز الوضع بالأشغال المؤقتة 5  سنوات بعد تجريمه بجناية هتك العرض .


اقرأ أيضاً : أردني يغدر زوجته بالزرقاء بقتلها خنقًا أثناء استحمامها .. تفاصيل


وقالت المحكمة، إن المجني عليه قد عمل في المخبز المملوك للمتهم،وقد باشر العمل في المخبز حينما كان يزيد عمره عن 16 سنة. 

وخلال فترة العمل كان المتهم يختلي بالمجني عليه ويقوم بتقبيله على انحاء متفرقة من جسده كما كان يقوم بهتك عرضه. 

وأشارت المحكمة إلى أن المجني عليه كان يستجيب لطلب المتهم لكونه رب العمل الذي يعمل لديه وبحكم أنه كان يهدده بنشر صور شقيقاته التي وصلت اليه من خلال ذاكرة تلفون شقيق المجني عليه. 

وبعد فترة من الزمن علمت والدة المجني عليه بما يتعرض له نجلها من اعتداءات جنسية من خلال جارهم ااذي حذرها من مغبة العلاقه ما بين نجلها والمتهم . 

وقالت المحكمة في قرارها ان والدة المجني عليه لدى سؤالها لابنها عن حقيقة ما يتعرض له من اعتداءات جنسية على يد المتهم فاسر لها نجلها المجني عليه بما حصل حيث تقدمت والدة المجني عليه بشكوى لدى ادارة حماية الأسرة .

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني