خبراء: الدستور يدفع باتجاه أن يسلم مجلس النواب "المجلس الجديد".. فيديو

محليات
نشر: 2019-12-15 21:05 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
النائب مصلح الطراونة
النائب مصلح الطراونة

أكد النائب مصلح الطراونة، أن الأصل الدستوري ينص على وجوب اجراء الانتخابات البرلمانية في الـ 4 شهور التي تسبق نهاية عمر مجلس النواب، وفقا للدستور الاردني.

واعتبر الطراونة خلال حديثه لبرنامج "نبض البلد" على قناة "رؤيا" مساء الأحد، أن العرف الذي يخالف الدستور هو "عرف فاسد".

وأضاف أن الدستور الأردني يدفع باتجاه أن يسلم مجلس النواب "المجلس الجديد" دون وجود فراغ برلماني، وان الحكومة الحالية هي من تشرف على العملية الانتخابية، لا حكومة جديدة.

وبين الطراونة أن الدستور الأردني، أعطى الحق لجلالة الملك بحل مجلس النواب، واجراء انتخابات خلال 4 أشهر.

من جهته، اقترح مدير مركز الحياة "راصد" الدكتور عامر بني عامر، ان يكون استمرار عمل مجلس النواب من عدمه، حسب أداء مجلس النواب، معبرا عن عدم تأييده للتمديد لمجلس النواب الحالي "الثامن عشر".

واعتبر انه في حال بقي المجلس حتى انتهاء مدته الدستورية هو اكبر انجاز ، مشيرا الى انه يجب تعديل قانون الانتخاب لتحسين اداء البرلمان الاردني.

واضاف بني عامر أن جميع المعطيات تشير إلى عدم الرغبة بالتمديد للمجلس الحالي.

وأوضح بني عامر، أن الاردن بحاجة ماسة الى ان يكون هنالك لاستمرار عمل مجلس نواب، دون أن يكون هنالك فراغ برلماني، أو تشريعي.


اقرأ أيضاً : الدغمي يطالب بتحويل ملف شركة امونايت للطاقة لمكافحة الفساد


أكد النائب السابق جميل النمري، أن الدستور الاردني ينص على ان تجري الانتخابات قبل انتهاء المدة الدستورية لمجلس النواب بـ 4 أشهر، وليس كما هو العرف السائد بان يحل المجلس، ثم تجري الانتخابات.

ولفت الى ان المجلس النيابي يجب ان لا يغيب يوما واحدا عن الحياة، وخاصة في حالة استدعت بعض الظروف التي بحاجة الى اقرار بعض القوانين. 

وعبر عن تأييده لاجراء الانتخابات قبل نهاية المدة الستورية لمجلس النواب، وهو المحدد للمجلس الحالي في شهر ايار المقبل.

أخبار ذات صلة