دراسة تكشف الساعات الأكثر استهلاكاً للكهرباء من قبل الأسر الأردنية

اقتصاد
نشر: 2019-12-15 14:57 آخر تحديث: 2019-12-15 14:57
محطة توليد كهرباء
محطة توليد كهرباء
المصدر المصدر

نفذت كوادر حماية المستهلك دراسة نوعية لمعرفة اكثر ساعات استهلاك للكهرباء من قبل الاسر الاردنية.

فقد اشارت نتائج الدراسة أن أكثر ساعات الاستخدام الفعلية كانت خلال فترتين الاولى صباحية والثانية مسائية أما الفترة الصباحية فكانت ما بين الساعة 6-8.30 صباحا وذلك نتيجة لاستعداد بعض افراد هذه الاسر سواء كانوا عاملين أومتقاعدين لتسيير اعمالها وارسال ابنائهم في هذا الوقت.

اما الفترة الثانية وهي الفترة المسائية فتبدأ من الساعة 5 مساء الى الساعة 10 ليلا نتيجة لتجمع اغلب افراد هذه الاسر في المنزل وغالبا ما يكونوا مجتمعين امام اجهزة التلفزيون.


اقرأ أيضاً : الكهرباء الوطنية: الحمل الاقصى المتوقع خلال المنخفض 3200 ميجاواط


وقال الدكتور محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك في بيان صحفي وصل "رؤيا" نسخة منه، أن كافة الاسر التي تستخدم الكهرباء في التدفئة تزداد قيم فواتير الكهرباء المترتبة عليهم شهريا بشكل واضح وذلك بسبب شدة البرد القارص من جهة مع احتمالية تفضيل هذه الاسر استخدام الكهرباء بدلا من الكاز والغاز لعدم امانها وسلامة استخدامها من جهة اخرى . 

وبين الدكتور عبيدات أن الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها اغلب الاسر تحتم عليهم استخدام الكهرباء بشكل ايجابي، ذلك أن الاستخدام الامثل والايجابي لوسائل التدفئة المستخدمة في المنازل والتي تعمل على الكهرباء سيعمل على التخفيف من قيمة فاتورة الكهرباء الشهرية بنسب تتراوح ما بين 10/-20 % .

كما دعا د عبيدات الاسر الى ضرورة التواجد في مكان واحد في البيت خاصة في الفترة المسائية وذلك للترشيد من استخدام فاتورة الكهرباء. ذلك أن تجمع افراد الاسرة في مكان واحد سيعمل على التخفيف من استهلاك كميات كبيرة من الكهرباء نتيجة لاستخدام مصابيح الانارة لغرفة واحدة كما أن التأكد من اطفاء اللمبات الموجودة في الغرف التي لا يتواجد فيها احد، والتخفيض من استخدام بعض الاجهزة التي يتم استخدامها بشكل يومي كالمكوى والسخان الكهربائي والمكيفات وغيرها من الاجهزة الكهربائية الموجود في البيت، كما أن نوم افراد الاسرة بنفس التوقيت (إن امكن) سيعمل على التخفيف ايضا من قيمة الشهرية للفاتورة. 

وكانت حماية المستهلك قد وجهت نداء لكافة المقتدرين للمساعدة والمساهمة في التبرع من اجل شراء الكاز لمساعدة اغلبية الاسر المحتاجة في هذه الاوقات الصعبة للتدفئة من جهة وترسيخ قيم التكافل لدى كافة الاسرمن جهة اخرى.

أخبار ذات صلة