وسط شُحِّ المنخفضات.. الأردنيون يستقبلون مربعانية الشتاء بعد أيام

طقس
نشر: 2019-12-14 11:02 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
تحرير: إسماعيل عُباده
الصقيع في منطقة الرشادية العام الماضي - ارشيفية
الصقيع في منطقة الرشادية العام الماضي - ارشيفية

يستقبل الأردنيون في الـ 22 من شهر كانون الأول الجاري، مربعانية الشتاء، وهو اليوم الذي يحصل فيه الانقلاب الشتوي في البلدان الواقعة في نصف الكرة الشمالي، وتنتهي مربعانية الشتاء في الـ 31 كانون الثاني من العام المقبل.

وفي "المربعانية"، يسود البرد القارس والأمطار وتزيد احتمالية تساقط الثلوج، فالأسابيع التي تلي يوم الانقلاب الشتوي (بداية المربعانية) تكون باردة جدًا، وتشهد هطول كميات كبيرة من الأمطار.

وفي هذا العام، تدخل المربعانية على الأردنيين وسط شح المنخفضات الجوية الماطرة، والتي كانوا ينتظرونها بفارغ الصبر.

ولم تشهد المملكة، منخفض جوي مستمر، محمل بالامطار الغزيرة والبرد هذا العام ، كما حدث في العام السابق، الذي كان مليئا بالمنخفضات الجوية الباردة والماطرة.

هذا وتعتبر مربعانية الشتاء قاسية جدًا على الفلاحين والأراضي، فانخفاض درجات الحرارة قد يؤدي في معظم الأحيان إلى حدوث الصقيع، مما يتسبب أحيانًا في فشل المحاصيل الزراعية، ويؤثر الطقس أيضًا بصورة سلبية على الحيوانات، ولا سيما حديثة الولادة، بحسب طقس العرب.


اقرأ أيضاً : أين المنخفض الجوي؟


ويكون يوم 22 كانون الاول 2019 أول أيام فصل الشتاء من الناحية الفلكية، والأقصر نهاراً والأطول ليلاً في النصف الشمالي من الكُرة الأرضية على مدى العام كاملاً.

يُشار إلى أن البشر لاحظوا أهمية هذا اليوم وميزوه قبل وجود التكنولوجيا الحديثة وحتى قبل ترتيب الأيام والأشهُر كما يجري في عصرنا الحالي، فقد لاحظوا أن الشمس تبدأ بعد هذا اليوم بالصُعود إلى الشمال في حركتها الظاهرية، حيث يتناقص طول الليل ويزداد طول النهار تدريجياً حتى يتساوى الليل مع النهار يوم 20 آذار القادم أي موعد الاعتدال الربيعي.

وخلال هذا اليوم يُعلن بداية "مربعانية الشتاء" في بلاد الشام والعديد من الدول العربية، حيثُ ارتبط هذا الموعد في ذكريات وتجارُب الأجداد وأذهانهم بقدوم البرد والأمطار الأشد على مدار العام وعلى مدى أربعين يوماً وهو أمرٌ يتّفق مع العلم الحديث حيثُ تعمل الزاوية التي تدور بها الأرض بعد هذا التاريخ على ازدياد عدد ونشاط المُنخفضات الجوية التي تؤثر على منطقة بلاد الشام وشبه الجزيرة العربية خلال هذه الفترة.

كما أن مسار المُنخفضات يُصبح مناسباً لتأثُر المنطقة بها بشكل أكبر وهذا الكلام تُثبته السجلات المناخية حيثُ أن فترة المربعانية تشهد تسجيل أقل مُعدلات للحرارة على مدار العام في المنطقة، كما تشهد هذه الفترة عادةً أعلى مُعدلات الأمطار.

أخبار ذات صلة