مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

منفذ الهجوم أقدم على الانتحار

حدث إجرامي و"مأساة مهولة" داخل مستشفى في تشيكيا

حدث إجرامي و"مأساة مهولة" داخل مستشفى في تشيكيا

نشر :  
منذ 4 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 4 سنوات|

أطلق مسلح النار داخل مستشفى في مدينة أوستروفا في شرق تشيكيا مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص قبل أن يلوذ بالفرار ثم ينتحر، في هجوم لا تزال دوافعه مجهولة، بحسب ما أعلنت السلطات. 

وقال رئيس الوزراء التشيكي أندري بابيس الذي ألغى زيارة إلى أستونيا وتوجّه فوراً إلى أوسترافا الواقعة على بعد 300 كلم من العاصمة براغ إن ما حصل "مأساة مهولة". 

وبحسب الشرطة فإنّ الرجل البالغ من العمر 42 عاماً دخل صباح الثلاثاء مستشفى أوسترافا الجامعي وبيده مسدّس أطلق منه النار على ضحاياه في رؤوسهم وأعناقهم، في هجوم لم يستغرق سوى ثوان معدودات وأسفر عن مقتل أربعة رجال وامرأتين. 


اقرأ أيضاً : التشيك .. اكثر من 200 ألف متظاهر في براغ ضد رئيس الوزراء


كما أصيب ثلاثة أشخاص آخرون بجروح، أحدهم أصيب في رأسه وحالته خطرة. 

وبحسب التلفزيون الرسمي فإن أحد القتلى سقط أثناء محاولته حماية ابنته. 

وفور إطلاقه النار على ضحاياه لاذ المهاجم بالفرار على متن سيارة لكنّ الشرطة ما لبثت أن تمكّنت من العثور عليه في عمليه تعقّب كبيرة شاركت فيها المروحيات.