الحكومة تعلن الامتيازات والحقوق التي ستقدم لأبناء الأردنيات.. تفاصيل

محليات
نشر: 2014-11-09 10:21 آخر تحديث: 2016-06-26 15:23
المصدر المصدر

رؤيا - علي الأعرج ومحمد أبو حميد - قال وزير الداخلية حسين هزاع المجالي خلال مؤتمر صحفي عقد صباح الأحد، في دار رئاسة الوزراء إن مجلس النواب أقر الصيغة النهائية لحقوق وامتيازات أبناء الاردنيات مضيفا أن ابناء الاردنيات من غير الاردنيين يعاملون معاملة الطلبة الاردنيين ولا فرق بين ابن الاردنية وابن الأردني.

 

وأضاف المجالي ان الحكومة الاردنية حرصت على عدم المساس بثوابت القضية الفلسطينية وعدم تفريغ الضفة الغربية والقدس من سكانها الأصليين وبناء على ذلك يعمل بما يلي:

 

 

أولا: منح القصر من أبناء الأردنيات المتزوجات من غير الاردنيين وغير المتزوجين الخاضعين لأحكام قانون الاقامة وشؤون الأجانب باستثناء حملة وثائق السفر الفلسطينية بمختلف أنواعها اذونات اقامة لمدة سنة قابلة للتجديد شريطة أن تكون الام مقيمة اقامة دائمة في المملكة أو لعودتهما للاقامة في المملكة لطلاقها او ترملها.

 

ثانيا: تمديد اقامة الابناء القصر ممن لا تحمل امهاتهم لم شمل بالضفة الغربية ولا يستطعن الاقامة بطرف ازواجهن هناك لمدة سنتين بدلا من سنة واحدة على بطاقة احاءات الجسور الخضراء التي بحوزتهم شريطة أن تكون الام مقيمة اقامة دائمة في المملكة.

 

ثالثا: تمديد اقامة ابناء القصر للامهات المطلقات والارامل واللاتي كن متزوجات من مواطنين فلسطينيين لمدة سنتين بدلا من سنة واحدة على بطاقات احصاءات الجسور الخضراء التي بحوزتهم شريطة أن تكون الام مقيمة اقامة دائمة في المملكة.

 

رابعا: يمنح أبناء الاردنيات الحاصلون على جوازات سفر اردنية مؤقتة لمدة سنتين الخاصة بأبناء قطاع غزة وبطاقات بيضاء الصادرة عن دائرة الاحوال المدنية والجوازات اذت اقامة لمدة سنة واحدة قابلة للتجديد.

 

خامسا: يمنح القصر من أبناء الاردنيات المتزوجات من أبناء قطاع غزة الحاصلون على لم شمل فيها أب بحوزتهم بطاقات جسور زرقاء وكانت الأم لا تحمل لم شمل ولا تستطيع الالتحاق بزوجها اذن اقامة لمدة سنة قابل للتجديد.

 

سادسا: استمرار العمل بالتعليمات والقرارات السابقة الناظمة لمنح اذونات الاقامة لابناء الاردنيات القصر والبالغين غير المتزوجين من حملة وثائق السفر الفلسطينية الصادرة من (مصر،سوريا،لبنان،العراق،ليبيا،اليمن) والمقيمين والمتواجدين على اراضي المملكة قبل عام 1996.

 


وفي مجال العمل قال المجالي: يعطى ابناء الاردنيات الاولوية بعد المواطن الاردني للعمل واعفائهم من رسوم التصريح وأنه يسمح لابناء الاردنيات التملك في المملكة الاردنية الهاشمية.


وأوضح المجالي أنه في مجال رخصة القيادة يسمح الحصول على الرخصة "فئة خصوصي" شريطة الحصول على الاقامة ، ويشترط للاستفادة من حقوق وامتيازات ابناء الاردنيات ان تكون الام مقيمة في الاردن مدة لا تقل عن 5 سنوات.


واضاف المجالي أنه لا يترتب على منح ابناء الاردنيات التسهيلات والامتيازات اكتساب الجنسية الاردنية مشيرا إلى أن قرار مجلس الوزراء صدر اليوم لكن هناك بعض الامور الادارية يجب ان تتم كي يستفيد ابناء الاردنيات من هذه التسهيلات.


وأوضح المجالي أن هناك عدد كبير من ابناء الاردنيات لا يخضع لقانون الاقامة لذلك سوف يتم اصدار البطاقة التعريفية وأنه لا يوجد لدينا تنظيم هيكلي اداري للتعامل مع هذا الموضوع وأنه لا يوجد اي نية مبيتة لمنح الجنسية لابناء الاردنيات ولا يوجد أي ضغط خارجي من أي جهة او منظمة حول هذا الأمر مشيرا إلى أن الكلفة المالية لمنح الميزات في الصحة والتعليم قيمت في وزارة الداخلية وأنها تقدر بـ 62 مليون دينار وجزء كبير منها مغطى من خلال اعفاءات الديوان الملكي ورئاسة الوزراء.



وبما يخص الاقامة قال المجالي إنه سوف يتم تجديدها وفيما يتعلق بالبطاقة التي ستصدر من الاحوال المدنية هي أبدية.

 

أخبار ذات صلة