مسن أردني تخلت عنه عائلته وخرج من داخل دار للرعاية بعمان ..والتنمية "توضح "- فيديو

محليات
نشر: 2019-12-06 20:48 آخر تحديث: 2019-12-06 20:50
صورة المسن
صورة المسن
المصدر المصدر

قالت وزارة التنمية الاجتماعية إنها تابعت حالة الشخص المسن الذي عثر عليه مواطنون صباح الجمعة في منطقة طبربور بالعاصمة عمان.

وأوضح مدير مديرية الأسرة والحماية في وزارة التنمية الاجتماعية محمود الجبور في اتصال هاتفي مع نشرة أخبار رؤيا، الجمعة، أن ذلك الشخص يبلغ من العمر 57 عاما، ولديه زوجتان مطلقتان، ولديه 4 أبناء و6 بنات، وانه تم التخلي عنه من قبل أسرته.

وبين الجبور أن ذلك الشخص كان يعيش في أحد المجمعات في محافظة اربد، ومن خلال الأمن العام تم التبليغ عنه، حيث تم إدخاله كحالة إنسانية إلى احدى دور الرعاية الخاصة بالمسنين، كونه تحت سن 60 عاما على نفقة الوزارة.


اقرأ أيضاً : حكاية مسن أردني هائم على وجهه .. خرج من المستشفى وضل طريقه "صور"


وحول ما حدث فجر الجمعة قال  الجبور إنه تم إدخال المسن إلى أحد المستشفيات، حيث أظهرت حالته الصحية أنه بحاجة لإدخال إلى المستشفى، وكان يرافقه بذلك الوقت أحد الممرضين الخاصين بدار الرعاية، وبعد مغادرة الممرض وعودته إلى عمله استغل ذلك المسن وخرج من المستشفى، ليعثر عليه بعد ذلك المواطنون، الذين تواصلوا مع الوزارة وتم إعادته إلى المستشفى.

وأكد الوزارة قامت بالتواصل مع أبنائه لغاية الالتحاق والتواصل مع  الاب، الا انه قوبل بالرفض وتخلي واضح عنه.

ولفت الجبور أنه حسب الأنظمة والقوانين يتم التعامل مع دور رعاية المسنين في القطاع الخاص كونه لا يوجد حكومية ضمن مذكرات تفاهم، مشيرا إلى أن دور الرعاية تستقبل المسنين فوق 60 عاما المتخلى عنهم، باستثناء بعض الحالات التي يتسم استقبالها تحت الـ 60 عاما.

وكان قد عثر صباح الجمعة على مسن أردني، هائم على وجهه بأحد شوارع العاصمة عمّان، بعدما تخلت عنه عائلته وسلمته لإحدى دور رعاية المسنين في عمّان، التي بدورها تركته وحيدًا خلال إجراء فحوصات طبية له داخل أحد المستشفيات الحكومية.

وبحسب المواطنين الذين عثروا على المسن، فإنهم وجدوا الرجل وهو في السبعينات من عمره، في حالة مزرية، ويعاني من الجوع والبرد والعطش، لا يقيه شيء من برد الشتاء سوى ملابسه الرقيقة .

وقالوا إنهم تواصلوا مع الجمعية التي أصرت في البداية على أن المسن ما زال نزيلا في المستشفى ومعه مرافقون من الجمعية، وهو ما أكد المواطنون عدم صحته، مستهجنين موقف الجمعية، التي أبدت بعد عدد من الاتصالات معها استعداداها لتسلمه، وفق المواطنين.

 

أخبار ذات صلة