ميلانيا تخرج عن صمتها في قضية عزل ترمب

عربي دولي
نشر: 2019-12-05 14:39 آخر تحديث: 2019-12-05 14:41
ميلانيا ترمب
ميلانيا ترمب

نشرت السيدة الأولى الأمريكية ميلانيا ترمب،الاربعاء، تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" دافعت فيها وللمرة الاولى عن زوجها الرئيس الامريكي دونالد ترمب وذلك فيما يتعلق بتحقيق العزل الجاري بحق زوجها.

وهاجمت ميلانيا في "تويتر" بروفيسورة القانون الدستوري باميلا كارلان التي استخدمت بارون (13 عاما) كمثال لتوضيح الفارق بين السلطة الرئاسية والملكية، خلال أول جلسة استماع عقدتها اللجنة القضائية في مجلس النواب ضمن إطار تحقيق العزل.

وقالت ميلانيا في تغريدتها "الدستور ينص على عدم وجود أي ألقاب نبيلة، وبإمكان الرئيس إطلاق اسم بارون على ابنه، لكن ليس بإمكانه منحه لقب البارون" (وهو لقب نبيل أرستقراطي في الأنظمة الملكية الإقطاعية)، واستدعى هذا الكلام ضحكا في قاعة الاجتماع.

واكدت ميلانيا في تغريدتها على أن "طفلا قاصرا يستحق الخصوصية ويجب إبقاؤه بعيدا عن السياسة"، وتابعت مخاطبة البروفيسورة: "عليك أن تخجلي من نفسك بسبب إرضاء الرأي العام بصورة عنيفة ومنحازة واستخدام طفل لتحقيق هذا الهدف".

وأعاد ترمب نشر هذه التغريدة أيضا على حسابه في "تويتر".

بينما قدمت كارلان اعتذارها عما جاء على لسانها حول نجل الرئيس، مقرة بأنها ارتكبت خطأ.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني