خبيرة تربوية: العنف في المدارس موجود منذ سنوات دون حلول.. فيديو

محليات
نشر: 2019-12-04 21:28 آخر تحديث: 2019-12-04 22:56
الدكتورة مريم اللوزي الخبيرة التربوية
الدكتورة مريم اللوزي الخبيرة التربوية
المصدر المصدر

اعتبرت الدكتورة مريم اللوزي، الخبيرة التربوية، أن العنف في المدارس بالمملكة، هو ظاهرة منتشرة بين الطلبة منذ سنوات ، وتظهر بين الحين والآخر، دون حلول لانهاء هذه الظاهرة سواء من التربية أو نقابة المعلمين.

وقال الدكتورة اللوزي في حديث لها عبر "نبض البلد" مساء الأربعاء، إن حادثة وقعت قبل أيام في احد المدارس تمثل عنف متواصل بين الطلبة، حيث أقدم أحد الطلاب على نهش زميله الآخر، مما ترتب عليه اخذ عطوة عشائرية لاصلاح ذات البين بين الطرفين.

واشارت الى ان وزارة التربية والتعليم عليها العتب الكبير لضبط العنف في المدارس، وتقنين دور المعلم.

وحول التعليم الاضافي، أوضحت الدكتورة اللوزي، أن نسبة كبيرة من حوادث العنف في المدارس تقع مع معلمي الاضافي ، كون خبرتهم في التعامل مع الطلبة قليلة.

واوضحت أن إلغاء احتساب مادتي الرياضة والفن، تسبب في عدم اظهار طاقات الطلبة، والتي تسببت بظهور العنف لدى العديد من الطلبة.


اقرأ أيضاً : التربية تتوعد بملاحقة المعتدي على المعلمين في جرش


من جانبه، أكد عضو مجلس نقابة المعلمين علاء أبو طربوش، أنه لا يوجد ظاهرة عنف في المدارس الأردنية، وما حدث هو مجرد حوادث عنف قليلة.

وقال أبو طربوش، إن حادثة اعتداء احد المعلمين على طالب بمدرسة في عمان، كان أحد اسبابها هو الضغط الدراسي والبيئة الدراسية غير الصحية، بسبب دوام المدرسة على فترتي دوام.

ولفت الى أن حصص الأشغال التي تطرأ على المعلمين، يجب أن تجد لها التريبة حلول مثالية تعود بالنفع على الطلبة خلافا لصورتها الحالية. 

من جهته، قال الدكتور خالد ابو لوم، استاذ العلوم التربوية، أن حوادث العنف التي ظهرت مؤخرا في المدارس بالمملكة، ليست ظاهرة، وانما حوادث فردية غير منظمة.

وأشار الدكتور أبو لوم، إلى أن التعليم بحاجة الى اعادة النظر بسياسة القبول الجامعي ، خاصة من حيث رغبة الشخص بالتعليم مستقبلا.

أخبار ذات صلة